“طفل الكيس” الذي التقى ميسي يتحدث عن معاناته

سواليف

كشفت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن $الطفل #الأفغاني، مرتضى أحمدي، الذي اشتهر بارتداء #قميص #بلاستيكي عليه اسم النجم الأرجنتيني، ليونيل #ميسي، يود مغادرة #أفغانستان بأسرع وقت ممكن.

ويعيش مرتضى البالغ من العمر الآن 10 سنوات، في كابل، حيث فرت عائلته بعد أن هاجمت طالبان قريتهم.

ونقلت وكالة “إيفي” للأنباء عن مرتضى قوله: “أنا محاصر في المنزل ولا أستطيع الخروج لأنني خائف جدا من طالبان”.

اقرأ أيضاً:   الوحدات يوضح حول "فيديو" مشاجرة عضوين في النادي

وكان مرتضى قد لفت انتباه ليونيل ميسي، وحقق حلم لقاء النجم على هامش مباراة ودية لبرشلونة مع الأهلي السعودي أقيمت في الدوحة في ديسمبر 2016، ودخل معه أرض الملعب يدا بيد.

كما أرسل ميسي، وهو سفير منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، قميصا للطفل الأفغاني يحمل توقيعه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى