الاصابات
742٬831
الوفيات
9٬582
قيد العلاج
7٬692
الحالات الحرجة
540
عدد المتعافين
725٬557

هيجي يا جماهير الاقصى هيجي

بسم الله الرحمن الرحيم
هيجي يا جماهير الاقصى هيجي

ضيف الله قبيلات

اليهود الأنجاس المناكيد سمّاهم الله في كتابه العزيز “المغضوب عليهم” و لعنهم في آياتٍ كثيرة و مسخَ أجدادهم قردةً و خنازيرَ مسخاً جسدياً مادّياً, و مسخَ ذراريهم مسخاً معنوياً, فهم يتّسمون جميعاً بصفات القردة و الخنازير “و اسأل مجرب و لا تسأل خبير و لا تنسى شكسبير”.

ثم وصفهم الله جلَّ جلاله في القرآن العظيم بأنّهم لا عهد لهم ولا ميثاق, و رغم ذلك تجد من بيننا من يعاهدهم و يثق بهم و يُنسّق معهم و هو يعلم من كتاب الله الكريم أنّهم قتلة الأنبياء مثل يحيى عليه السلام كما حاولوا قتل المسيح عيسى ابن مريم عليه و على أمّه السلام, فكيف بالفلسطينيين, حيث ما زال هؤلاء اليهود الممسوخين الذين زرعتهم بريطانيا في بلادنا و تدعمهم أمريكا بالمال و السلاح, يقتلون الأطفال الفلسطينيين و يحرقونهم بالبنزين و النار و هم أحياء و يعتدون على النساء و الشيوخ العُزَّل و يخلعون شجر الزيتون و يُدنّسون المُقدّسات صباح مساء.

اقرأ أيضاً:   أنا مباراة كرة القدم

معلومٌ للجميع أنَّ سيد الخلق و حبيب الحق محمد صلى الله عليه و سلم, نبيُّ الإنسانية جمعاء و الرحمة المهداة, تحرك هو و أصحابه بسلاحهم إلى يهود بني قريظة بأمرٍ من الله عزَّ و جل جاء به جبريل عليه السلام, لمعاقبتهم على غدرهم و نقضهم للعهد في غزوة الأحزاب, و كلّنا نعلم كيف كان عقابهم, و أورث الله المسلمين أرضهم و ديارهم.

اقرأ أيضاً:   سر التفاحة

و اتّفق الصحابة و التابعون على إخراج كل اليهود من كل الجزيرة العربية لسوءهم و غدرهم, و في العهدة العمرية مكتوبٌ أنّ لا مكان لهم في فلسطين بشهادة أساقفة القدس الذين سلّموا مفاتيحها لأمير المؤمنين.
مع استحضار كل ذلك, كيف يقبل المسلمون اليوم لفلسطين التي يعيش فيها من البحر إلى النّهر شعبٌ مسلم أن تحكمها دولة يهودية؟, وا عجبي.
هيجي هيجي هيجي … يا جماهير الأقصى هيجي.
و من رقْبة هالصهيوني … خلّي الدم الأحمر ييجي.

اقرأ أيضاً:   طاهر العدوان .. ألف باء الإصلاح
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى