مقتل مستوطنين متأثرين بجراحهما بعملية الطعن بالقدس

سواليف
أعلنت مصادر طبية إسرائيلية عن مقتل مستوطنين اثنين متأثرين بجراهما التي أصابتهما بعملية الطعن التي نفذها فلسطينيين بالقدس المحتلة اليوم .

واستشهد شابان فلسطينيان من مخيم قلنديا بالقدس، هما “عنان محمد أبو حبسة وعيسى ياسين عساف” إثر إطلاق جنود الاحتلال النار تجاهمما عقب تنفيذهما عملية طعن في منطقة بوابة الخليل في القدس المحتلة

اقرأ أيضاً:   قراءة “مائية” مثيرة لصفقة القرن: إسرائيل تتحول إلى “بائع مياه” وتبتلع “الجوفي” ومليارات “البوتاس”

وزعمت القناة العبرية العاشرة أن أحد القتلى تعرض للطعن من قبل المهاجمين، فيما أصيب بنيران المجندات الإسرائيليات عن طريق الخطأ ساعة إطلاق النار على المهاجمين، كما أصيب مستوطن ثالث بجراح وصفت بالخطيرة

وبحسب مصادر إسرائيلية، فان المستوطنين القتيلين هما حاخامان أحدهما يُدعى ريؤوفين بنميخر من ارجنتينا، والآخر عوفر بن إيري 40 عامًا، وهو مجند سابق بجيش الاحتلال.

اقرأ أيضاً:   بايدن يستثني الاردن ودول عربية من قمة الديمقراطية ويدعو الاحتلال

وعقّب رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو على العملية معزيًا عائلات القتلى المستوطنين قائلاً إننا نتعرض لهجمات إرهابية مستمرة” واصفًا هذا المساء بـ”الصعب”.

وكانت قوات الاحتلال انتشرت عقب العملية بشكل مكثف في شوارع وطرقات القدس المحتلة، واغلقت مداخل البلدة القديمة، ومنعت السكان من الدخول أو الخروج منها، واندلعت مواجهات على حاجز قلنديا وسماع صوت اطلاق نار بالمكان.
قدس برس

اقرأ أيضاً:   صحيفة عبرية .. اتفاق النوايا جعل وزير الإعلام نكتة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى