كتاب رحلتي مع التوحد :قصة شفاء لكارين سيروسي

“رحلتي مع التوحد: قصة شفاء” لكارين سيروسي

التوحد من الإضطرابات التي ما زالت غامضة حتى أيامنا هذه، فالبعض لا يعرف حقيقة هذا الإضطراب والبعض الآخر لا يعرف بوجوده أصلاً، لذا قامت دار الترياق للنشر بالمساهمة بالتعريف عنه من خلال كتاب “رحلتي مع التوحد: قصة شفاء” للمؤلفة كارين سيروسي، التي تروي تجربتها الشخصية مع طفلها مايلز-الذي ُشخِص من قبل الخُبراء بإصابتة بإضطراب التوحد-لتوصله بالنهاية إلى برّ الشفاء.
تأخذنا كارين في رحلة مع ابنها إمتدت قرابة الخمسة أعوام-من لحظة تشخيصه حتى تعافيه-وتُعرفنا بالتجارب والمحن التي مرت بها وإصرارها على البحث عن علاج. تصف كارين مشاعرها كأم بدأت ترى على ابنها تصرفات غير معهودة وتجده غير قادر على التفاعل مع محيطه. وتنقلنا من الإعتقاد الخاطىء لدى الكثيرين بأن إضطراب التوحد هو مرضاً عقلياً لا شفاء منه إلى حقيقة أنه مرض يتعلق بالإضطراب النمائي لدى الأطفال نتيجة خلل في وظيفة الدماغ إثر تعرضه لمثير ما.
لقد اعتبر الدكتور برنارد ريملاند-مؤسس معهد أبحاث التوحد في الولايات المتحدة-أن كتاب كارين سيروسي يحمل محتويات مهمة للذين يرعون أطفالاً يعانون من إضطراب التوحد. وذكر الدكتور زهير ملحس-أخصائي أمراض داخلية في الأردن-أن هناك حالات كثيرة في طب الحساسية للأطعمة لا نعرف عنها تنتظر كشفها من قِبل الباحثين، وعلى العاملين في العلوم الطبية أن يتمتعوا بعقل منفتح للكثير من النظريات التي قد تفتقر إلى الإثبات العلمي في الوقت الحاضر، لكنها لا تبدو غريبة إذا قُورنت بما هو معروف عن غيرها من أسباب الحساسية التي تأكدت من خلال الدراسات العلمية.
عالج الكتاب إضطراب التوحد من ناحية علمية وحياتية يسهل للجميع تفهمه والتعامل معه، وبين أهمية التدخل الغذائي لاطفال التوحد باستعمال الحمية الخالية من بروتيني الغلوتين والكازيين , وترجع اهمية هذه الحمية الى نظرية (شبيه الافيونات) و التي تتحدث عن ان هذين البروتينين وهما بروتين القمح “الغلوتين” وبروتين الحليب “الكازيين ” لا تهضم بشكل صحيح وكامل بل تهضم بشكل جزئي وينتج عنه نواتج هضم ( ببتيدات ) تتسرب عن طريق الامعاء الى دم الطفل وتذهب الى مستقبلات عصبية في الدماغ وتؤثر على الاطفال تأثير شبيه بتـأثير مادة الافيون المخدرة مما يحدث خللا ويؤثر تأثيرا سلبيا على سلوك الاطفال وانفعالاتهم واستجاباتهم ولذلك تعتبر هذه الببتيدات مواد سامة على دماغ الاطفال ويجب تجنب تناول هذه البروتينات وجميع مصادرها لاطفال التوحد لتلافي الضرر السلبي الذي تؤثره على دماغهم وسلوكهم .
ولمحاولة بالتعريف بالكتاب لعدد اكبر من الناس ولنشر الوعي التغذوي نحو اضطراب التوحد قمنا بانشاء صفحة على موقع الفيس بوك
بعنوان : Facebook
التوحد/رحلتي مع التوحد:قصة شفاء . واذا اردتم الاطلاع على الصفحة والاستفادة من المعلومات والملاحظات عن الحمية الغذائية الخاصة باضطراب التوحد اتبعوا الرابط التالي :
http://www.facebook.com/DarAlTiryaq
[email protected]
والان الكتاب معروض ضمن حملة أقرا في مكة مول من 27-9-2011 الى 27-10- 2011 من العاشرة صباحا الى العاشرة مساءا وبسعر خاص للمعرض : 14 دينار ..

اقرأ أيضاً:   قعوار مديرًا تنفيذيًا لمهرجان جرش وإقالة سماوي

———————
الإسم : دار الترياق

البريد الالكتروني : [email protected]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى