صَلواتْ / يوسف العلي

صَلواتْ

أُمسي وأُصبحُ مثلما أُمسي
وجَعاً .. يُقلّدُ مِشيَةَ الإنسِ
.
ما خانَني حدسي إذ اتَّضَحتْ
رؤىً اتَّكأْتُ بها على حَدسي
.
لكنّني لمْ أمضِ في جهةٍ
إلّا اقتفيتُ بعودتي نفسي
.
قلبي يسيرُ على سجيّتِهِ
طفلاً .. يَعي الأشياءَ باللّمْسِ
.
مُستغرقاً في الحُلْمِ .. يوقظُهُ
صوتُ الصِّبا .. وأصابعُ الشّمسِ
.
ينسلُّ من أضلاعِهِ هَرَباً
منّي إلى ملكوتِكِ القُدسيْ
.
صَلَواتُهُ عيناكِ … قِبلَتُهُ
عيناكِ في صلواتِهِ الخَمْسِ
.
وهواكِ رحلتُهُ .. ولو بَعُدَتْ
لا يأسَ يُسلمُهُ إلى اليأسِ
.
ينثالُ منهُ العمرُ .. إذْ جرحَتهُ
في غيابِكِ قسوةُ الدّرسِ
.
الذّكرياتُ نُدوبٌ انحفَرتْ
تُنسى ؟ إليَّ إذنْ بما يُنسي !

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى