انقذوا ما تبقى من تراثنا

انقذوا ما تبقى من تراثنا

رائد عبدالرحمن حجازي

بالأمس نشر الخال محمد عبندة مشكوراً على موقع اني ربداوي استفساراً عن #قصر #الملكة #مصباح في #إربد وذلك من باب تعريف الناس به . وكانت معظم الإجابات صحيحة وقدمت وصفاً دقيقاً للمكان كون القصر تمت ازالته في بداية النصف الثاني من سبعينيات القرن المنصرم .
ما أود ذكره أو فلنقل استفساراً طرحه الغالبية العظمى من الأخوات والإخوة لماذا تم ازالته واستبداله بسوق تجاري ؟ أليس كان من الأجدر المحافظة عليه كونه بناء معماري متميز وفريد وبنفس الوقت يعتبر #معلم بارز للدلالة على تراثنا وهويتنا الشعبية ؟ أسئلة كثيرة تراودنا ولا إجابة واضحة عليها للآن .
اليوم هناك #معلم #تراثي وعريق في وسط #إربد #التجاري وهو بناء آل جمعة والذي يعرف بفندق غازي وهو أول فندق في إربد تميز بتقديم خدمات فندقية وغرف وأسرة بعدما كانت الفنادق تتخذ الطابع التقليدي في تقديم خدماتها . حاولت مراراً على لفت انظار المسؤولين إلى هذه التحفة المعمارية ولا زلت وخصوصاً أن المبنى مستملك لصالح بلدية إربد منذ أكثر من عشرين عاماً .
أرجو من كل من يتابع هذا المنشور بتعميمه لعل وعسى أن يلقى تجاوباً من أحد الغيارى على تراثنا الجميل .
ملاحظة ١ : الصورة المرفقة لـــ #قصر #الملكة #مصباح والذي لم يعد موجوداً وقد تم بناءه بإشراف متعهد البناء آنذاك المرحوم فالح كريزم . والصورة زودني بها صديقي المهندس ماجد عبندة مشكوراً
Majed Abandeh

اقرأ أيضاً:   ما هو الدعم اللازم لنجاح الانتفاضة الثالثة ؟ / مهند أبو فلاح
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى