ولدت من نطفة مهربة .. رسالة مبكية من الأسير وليد دقة لابنته في عيدها الأول

سواليف
كتب الأسير “وليد دقة” لابنته ميلاد في عيدها الأول

“من يأخذ بقية عمري ويمنحني لحظة عناق لتطوقيني بذراعيك الصغيرتين.. مَن ملودتي من.. من مسحت بكفيها الصغيرتين على قلبي فانتظم النبض وصح البدن وتلاشت عقود من الألم. من يا مهجة قلبي ستأتي لتغفو على صدر والدها ليداعب شعرها الناعم…

إلى حبيبتي ميلاد.. كل عام وأنتِ بألف خير وعيد ميلاد سعيد..

أبوك وليد دقة – سجن جلبوع

العام الأول بعد الميلاد..”

وليد دقّة (ولد عام 1962)، أسير فلسطيني من باقة الغربيّة في فلسطين المحتلّة 1948. أُسر منذ عام 1986 وقضى بالأسر 35 عامًا. وهو من أبرز مفكريّ الحركة الأسيرة حيث كتب العديد من المقالات والكتب أبرزها صهر الوعي وحكاية سرّ الزيت، رواية لليافعين، التي حصدت جائزة اتصالات الإمارتية لأدب اليافعين.

اقرأ أيضاً:   الكيان يجمّد قرار إخلاء العائلات الفلسطينية من الشيخ جراح

حياته
ولد الأسير وليد نمر دقّة عام 1962 في مدينة باقة الغربية في الداخل المحتلّ. وفي تاريخ 25 آذار/مارس من العام 1986، حكم عليه بالمؤبد حيث أدين بالانتماء لخلية خطفت وقتلت جندي إسرائيلي عام 1984. ويعتبر وليد دقّة واحدًا من بين 30 أسيرًا فلسطينيًا أثناء أسره تمكّن دقّة من مواصلة تحصيله الأكاديمي في المعتقل حتّى حصل على درجة الماجستير في العلوم السياسية، قاد دقّة الكثير من المعارك النضالية داخل السجن، اختار وليد دقّة الانضمام لصفوف حزب التجمّع الديمقراطي. وفي عام 1999 اقترن الأسير وليد دقّة بالناشطة السياسية سناء أحمد سلامة واعتبر زواجهما سابقة في تأريخ الحركة الأسيرة فقد أجبر الأسرى الاحتلال على السماح لهم بالتقاط الصور والفيديو وتشغيل الموسيقى كأي حفل زفان عادي وحضور أهل وليد دقّة ومعانقته للمرة الأولى والأخيرة وبحضور تسعة من الأسرى. بعد انتظار دام 21 عاما رزق الأسير بابنته ميلاد التي جاءت إلى العالم 3 فبراير\ شباط عام 2020 بعد حمل زوجته عن طريق نطفة مهربة، وذلك بسبب الإجراءات العقابية التعسفية، التي منعت الزوج من الاتصال المباشر وبقرار قضائي منع الزوج من الانجاب الطبيعي.

اقرأ أيضاً:   سيناريوهات الأزمة التونسية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى