والد الأسير كممجي: ابني اتصل بي أثناء حصار الاحتلال للمنزل

سواليف

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، الأسيرين اللذين تمكنا من التحرر من #سجن_جلبوع يوم السادس من الشهر الحالي أيهم كممجي ومناضل نفيعات.
وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال في تصريح مقتضب:” في عملية مشتركة للجيش و #الشاباك ووحدة اليمام الخاصة، تم اعتقال الأسيرين اللذين هربا من سجن جلبوع في منطقة مدينة #جنين، وهما على قيد الحياة واقتيدا للتحقيق”.
وفي تفاصيل الاعتقال قال المتحدث باسم جيش الاحتلال:” الأسيران الفلسطينيان #كممجي ونفيعات استسلما دون مقاومة بعد محاصرة المنزل الذي تواجدا فيه”.
وفي سياق متصل قال والد الأسير أيهم كممجي:” ابني اتصل بي أثناء #حصار #الاحتلال للمنزل، وقال لي في مكالمة أخيرة استمرت لثوانٍ: سأسلم نفسي حرصاً على أهل المنزل ومن معي.”.

اقرأ أيضاً:   قرار قضائي بعدم مسؤولية قناة اليرموك عن تهمة البث بدون ترخيص

وقال والد الأسير، إن “أيهم اتصل بي في حدود الساعة 1:45 فجرًا، وأبلغني بقرار تسليم نفسه لقوات الاحتلال حرصًا على سلامة البيت الذي تواجد به”.

وأضاف أن “أيهم استطاع الوصول إلى جنين رغم كل التعزيزات والتكنولوجيا التي تمتلكها إسرائيل”.

وتابع قوله: “أنا كنت مطمئن أن أيهم وصل إلى الأمان لكن تفاجأت جدًا بوصول الجيش له”.

اقرأ أيضاً:   تخفيض مدة إغلاق الشعب المدرسية لـ5 أيام / وثيقة

وأكمل حديثه بالقول: “الحمد لله أن أيهم عاش أسبوعين كاملين خارج أسوار السجن وسوف أعيش لأرى أيهم وهو متزوج وأرى أبناءه”.


يذكر أن ستة من الأسرى الفلسطينيين تمكنوا من التحرر من سجن جلبوع وهو أقوى سجون الاحتلال حراسة وأمنا، يوم السادس من الشهر الحالي، قبل أن يعيد الاحتلال اعتقالهم مرة أخرى.

اقرأ أيضاً:   تعقيبا على شكوى الرئيس بشر الخصاونة بحق كميل الزعبي
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى