مقشّات

مقشّات

رائد عبدالرحمن حجازي
رن هاتفي الخلوي وظهر رقم متناسق وأنيق وكان الصوت ناعماً وخافتاً .
عرّفتني بنفسها بأنها مندوبة إحدى الشركات التي تسوّق لتلك #المكنسة #الكهربائية المعجزة التي تنظف خزانات المياه وتزيل الغبار عن البرادي والعشبوش وتصلح ما بين الزوج وزوجته وتفك السحر الخ… .
وللتخلص منها ومن دباقتها قلت لها وبصيغة السؤال : أنتوا قيين المقشّات ؟ فقالت مستهجنة : نعم ! وكررت سؤالي أكثر من مرة ، ولكنها لم تستطيع تقطيع جملتي على بحر الحراثين ، لتنتهي المكالمة بيننا وهي تقول : بعتزر من حدرتك الزاهر في خربتة بالرئم .
من أساسيات الإصلاح يجب أن تكون #لغة #الحوار واضحة للجميع وإلا بنعتزر منكم.

اقرأ أيضاً:   المرأة الذبابة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى