“معتقلي الرأي” يكشف سبب وفاة القرني وعدم تسليم جثمانه

سواليف

كشف حساب “معتقلي الرأي” على تويتر، سبب وفاة #المعتقل #السعودي #موسى _القرني، وعدم تسليم جثمانه لأهله، مؤكدا أنه قضى بعد تعرضه للضرب في منطقة الرأس.


وقال الحساب إن القرني وضع مع “متطرفين” في محبسه، قاموا بضربه على الرأس ما أدى إلى وفاته.

وأكد أن آثار #الضرب هي السبب الذي يقف أيضا وراء عدم تسليم جثمانه لأهله، ومنعهم من رؤيته ووداعه.

اقرأ أيضاً:   المستوطنون يتوعدون طلبة المدارس بالقتل

وأعلنت حسابات سعودية، الأسبوع الماضي عن وفاة الداعية موسى القرني في #السجن، بعد اعتقال دام 14 عاما.

والقرني هو داعية وأكاديمي يحمل درجة الدكتوراه في أصول الفقه، وعمل في التدريس بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وعميدا لشؤون الطلبة في ذات الجامعة.

كما أنه عمل مدرسا في جامعة بيشاور الباكستانية، وكان مديرا للأكاديمية الإسلامية للعلوم والتقنية التابعة لهيئة الإغاثة الإسلامية ورابطة العالم الإسلامي في بيشاور أيضا.

اقرأ أيضاً:   إعادة فتح المنطقة الحرة الأردنية السورية المشتركة

بعد إحالته إلى التقاعد بقرار ملكي، عمل في المحاماة والاستشارات الشرعية، وكان له ديوانية سبتية (اجتماع كل سبت) في منزله، للتحدث عن #الإصلاح الداخلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى