محطة الفضاء ترصد وميضا نادرا من الضوء الأزرق فوق أوروبا

سواليف

 يتمتع #رواد #الفضاء المتواجدين على متن #محطة #الفضاء #الدولية (ISS) بمناظر رائعة لكوكب #الأرض من موقعهم، وأحيانًا يكتشفون أشياء غريبة، منها ما تم رصده مؤخرا من #وميض للضوء #الأزرق فوق أوروبا، فما هو هذا الوميض؟

ووفقًا لبيسكيه، فإن ما تم رصده يسمى “حدثًا مضيئًا عابرًا” (transient luminous event) في #الغلاف #الجوي العلوي، وهو “حدث نادر جدًا”.

اقرأ أيضاً:   أول طبيبة اكتشفت المتحور "أوميكرون" تكشف أعراضه الغريبة

يقول بيسكيه: أن هذه الظاهرة تحدث عندما يكون هناك برق في الغلاف الجوي العلوي يحدث على ارتفاعات أعلى مما يحدث عادةً.

وكتب بيسكيه على موقع فليكر للصور: “هذا حدث نادر جدًا ولدينا منشأة خارج معمل كولومبوس في أوروبا مخصصة لمراقبة ومضات الضوء هذه”، “ومحطة الفضاء مناسبة للغاية لهذا المرصد لأنها تحلق فوق خط الاستواء حيث يحدث العديد من العواصف الرعدية.”

اقرأ أيضاً:   دراسة تمهد الطريق لحل اللغز المحيّر

وأشار رائد الفضاء أن “ما يثير الدهشة في هذا البرق هو أنه منذ عقود قليلة فقط تم رصده من قبل الطيارين لكن العلماء لم يكونوا مقتنعين بوجودها بالفعل”. وأضاف بيسكيه: “بعد بضع سنوات أصبح بإمكاننا التأكد من أنها حقيقية ويمكن أن تؤثر على مناخنا”.

يُذكر أن إحدى فوائد تواجد رواد الفضاء في محطة الفضاء الدولية تتمثل في القدرة على دراسة الأحداث الجوية التي لا يمكن رصدها ودراستها من على الأرض، وهذه الأحداث (يطلق عليها أحيانًا أسماء مستوحاة من الخيال مثل العفاريت) تؤثر على مناخنا، لذلك من المهم رصدها ودراستها.

اقرأ أيضاً:   القاهرة السينمائي: أصداء واسعة يحققها الفيلم الأردني "بنات عبد الرحمن"
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى