متى أصبح الأردن يقاد من غيره ؟

متى أصبح #الأردن يقاد من غيره ؟
موسى العدوان
الأردن كان لاعبا سياسيا وأمنيا في #المنطقة، خلال النصف الثاني من العقد الماضي. كان #زعماء #العالم في الغرب والشرق يستشيرون #الملك_حسين رحمه الله في #القضايا_العالمية المختلفة.
والشاهد على ذلك، أنه عندما سأل أحد الصحفيين وزيرة الخارجية الأمريكية لماذا تزور الأردن في حينه ؟ قالت بأنها تزوره لتأخذ الحكمة من الملك حسين.
فلماذا تغيرنا هذا اليوم، لنأخذ النصيحة من ابن زايد، فيتوسط لنا مع اسرائيل، لإقامة مشروع خبيث، يتم من خلاله تبادل #الماء مع ذلك #العدو ، بعد أن وقعنا معه في وقت سابق، اتفاقية لاستيراد #الغاز #الفلسطيني #المسروق، فنرهن أمننا الوطني بيديه.
هل لدى مسؤولينا جواب مقنع، لهذه #الاستراتيجية العدمية ؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى