لك الله يا قدس

لك الله يا #قدس

محمد علي الفراية

هُم لا #دماء لهم لكي يتعربوا

عينانِ خائنتان

فوهٌ يكذب

ووظيفةٌ خجلاء

رَحمٌ خائنٌ… لا يشبهُ الأرحامَ

لكن يُنجبُ..

وسياسة حمقاء تكتب دربهم

الآن يرفع شأنهُ ما يكذب

ولِدوا هناكَ … وأُمّهم خَرسَاء

لم تُفصِح إذا ما كانَ يعرفهمْ أبُ..

هم طغمةٌ عمياء تُغرِقُ نفسها

اقرأ أيضاً:   القلب مستنقع الأحزان

حكماً يعذب شعبهُ أيطبب ؟

الكونُ يكرههم

وكلُّ الأرض مِسمارٌ يُحضِّرُ رَفعهُم كي يُصلَبوا..

والقدس كَالعذراء

ليسَ تزورُهم إلاّ وكانَ جبينهم يتصببُ

هُم لا بلادَ لَهم

فَصَاروا كَالمياهِ

لكلِّ أرضٍ دونها تَتسرَّبُ

يا أهلَ (#جرّاح) الذين تَعذَّبوا

مالت موازينُ العَدالةِ فَاغلبوا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى