كم وصلت نسبة المناعة المجتمعية في الأردن ؟

سواليف

اكدت دراسة أجرتها #وزارة #الصحة أن نسبة #المناعة #المجتمعية ضد #فيروس #كورونا في المملكة بلغت 74 %.
وأشارت الوزارة الى أن هذه النسبة تم الوصول إليها من خلال من أصيب بالفيروس والتطعيم.
إلى ذلك، سجلت امس 20 وفاة بين #المصابين بفيروس كورونا، و893 إصابة جديدة بالوباء؛ ليرتفع إجمالي عدد الإصابات منذ بدء الجائحة إلى 798984 إصابة، وفق موجز إعلامي صادر عن وزارة الصحة، امس الخميس.
وارتفع عدد #الوفيات بين المصابين بالفيروس إلى 10442 وفاة، بحسب الموجز.
وأجري 29326 فحصا مخبريا، وبنسبة فحوص إيجابية قدرها 3.05 %، ووصل العدد الإجمالي لفحوص الكشف عن الفيروس إلى 9.316366 مليون فحص. وبلغ عدد حالات الشفاء الجديدة 721 حالة؛ ليصل مجموع حالات الشفاء المتوقعة إلى 776925، فيما بلغ عدد حالات الإصابات النشطة حاليا 11617.
وسُجلت 63 حالة إدخال جديدة إلى المستشفيات، فيما خرج منها 65 شخصا، ويرقد في المستشفيات من الحالات المؤكد إصابتها 552 حالة.
في ذات السياق قال عضو لجنة الاوبئة الدكتور بسام الحجاوي، اننا سنبقى نتعامل مع الجائحة بشكل علمي واضح، إضافة إلى رفع المناعة عبر التطعيم»، موضحا أنه وحسب الفرضيات التي تقول إن المرض قد يتحول إلى موسمي قد نحتاج بعد 10 أشهر إلى إعطاء جرعة ثالثة.
وأشار الحجاوي إلى أن «جرعتين من أي المطعوم تم اقراره تحمي من سلالات كورونا»، مؤكدا أن المتحور دلتا هو السائد في الأردن.
وعلى صعيد متصل، أعلنت منظمة الصحة العالمية عن اكتشاف سلالة جديدة متحورة من فيروس كورونا تدعى «مو»، وهي نسخة وصفت بالمقلقة حسب منظمة الصحة العالمية.
«مو» النسخة الجديدة رصدت لأول مرة في أمريكا الجنوبية. واعلنت اليابان كذلك عن اكتشافها من خلال حالتين.
وبحسب رأي الخبراء ما تزال المعلومات ضئيلة عن المتحورة «مو» وهي تحت المراقبة لمعرفة ما إذا كانت ستقاوم اللقاحات أو ستكون أكثر شراسة من سابقاتها حسب الدكتور جورج اسمر أخصائي علم الاوبئة». وقال الدكتور اسمر ان هناك تخوفات من مقاومة السلالة الجديدة من كورونا للقاحات، أو أن تكون أكثر سراشة من قبلها، حسب منظمة الصحة العالمية. ويؤكد الخبراء انه من الطبيعي أن يتحور الفيروس ويحاول أن ينتقل ويقاوم اللقاحات والأدوية. للفيروس سلسلة جينية يتحول إلى متحور بعد أي تغيير فيها.
وبحسب المنظمة ينتشر المتحور الجديد «مو» بنسبة عالية في دولة كولومبيا، حيث وصلت إلى (39%).
كما انتشرت في الإكوادور بنسبة وصلت إلى (13%).
وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أن نسبة انتشار المتحور «مو» انخفض لأقل من 0.1%.
واشارت المنظمة الى «أن المعلومات ضئيلة عن المتحور، ومن الطبيعي أن يتحور الفيروس ويحاول الإنتقال، ويقاوم اللقاحات».
نتيجة ذلك أعلنت المنظمة عن خضوع المتحور الجديد «مو» للمراقبة، نظراً أن لدى هذه المتحورة طفرات يمكن أن تنطوي على خطر «هروب مناعي».
يشار إلى أن المنظمة تعتبر أن متحور دلتا وألفا من فيروس كورونا، كانا من ضمن السلالات التي خضعت للمراقبة بالرغم من انتشارهم الواسع، مؤكدة أن هناك 5 متحورات أخرى يجب مراقبتها منها «غاما».آخر الأخبار

اقرأ أيضاً:   من المواطنة لميس اندوني إلى رئيس الوزراء بشر الخصاونة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى