قبلة تطيح بوزير بريطاني / فيديو

سواليف

 يراقب إن كان أحد يتبعه يطمئن على خلو المكان من المتطفلين، يفتح ذراعيه، يحضن ويقبل، ولم يكن بحسبانه أن عين @الكاميرا أشد خطرا من عيون البشر.
الوزير العاشق يضطر لتقديم استقالته بعد أن تمكنت صحيفة “صن” من الحصول على تسجيل الكاميرا، وتفجير قنبلة بنشر صورة #الوزير -على غلافها- وهو يعبط مساعدته، ثم 60 ثانية من الفيديو ليراه كل من هب ودب.

اقرأ أيضاً:   عباس يمهل الاحتلال عاما للانسحاب الى حدود 67

الوزير وبدلا من الالتزام بقواعد #التباعد #الاجتماعي، التي كان من أشد المدافعين عنها، اقترب أكثر من اللازم، مع ذلك اعتبر أنها مسألة شخصية، مع تقديم الاعتذار عن خرقه لقواعد التباعد، لكن #حزب #العمال #البريطاني المعارض يرى الموضوع من زاوية أخرى، فهو يتهم #الحكومة “بالمحسوبية” وتبذير المال العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى