الاصابات
745٬667
الوفيات
9٬647
قيد العلاج
6٬652
الحالات الحرجة
540
عدد المتعافين
729٬368

في الذكرى ال20 لاستشهادة .. دعوة لعاصفة إلكترونية .. #محمدالدرة و #لن_نننسى

سواليف
يدعو ملتقى النهضة الثقافي العربي في منظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية (أرض) المهتمين والنشطاء لإطلاق عاصفة إلكترونية في تمام الساعة 8 مساء اليوم الأربعاء 30 أيلول 2020 عبر استخدام الوسوم #محمدالدرة و #لن_نننسى.
لإسماع أصواتنا التي ترفض الاعتداء على أطفالنا وطفولة أجيالنا رفضاً قاطعاً، ونداء للمجتمع العربي والدولي لتطبيق عقوبات رادعة لمن تسول له نفسه ذلك. فلنتضامن معاً!
واغتال رصاص الجيش الإسرائيلي الطفل محمد الدرة في غزة، يوم السبت 30 أيلول 2000.
طفل يسير مع أبيه، احتضنه ليحميه، فلم يحمه… قتلوه في حضنه…
كان الأب يلوح بيديه العزل ليبين للجيش الإسرائيلي أنه أعزل…وطفله أعزل…طفله قتل…
التقطت عدسة التلفاز الفرنسي المشهد، واعترف القاتل بالجريمة…ومات محمد، مات طفل، مات حلم وأماني ومستقبل.
التاريخ الفلسطيني الحديث مليء بأسماء الأطفال الشهداء، فمنهم من أردي قتيلاً في بطن أمه إثر قنصها على حاجز التفتيش، ومنهم من استشهد وهو رضيع كإيمان حجو ذات الأربعة أشهر التي ماتت جراء قصف منزلها وعلي دوابشة والذي استشهد عن عمر 18 شهراً إثر إحراق المستعمرين لمنزل أسرته في مدينة نابلس وغيرهم الآلاف.
الأطفال أول ضحايا الحروب والأزمات، ابتداء من الاحتلال في فلسطين وانتهاء بالأزمات والحروب الأهلية التي لا تزال تعصف بمنطقتنا العربية.

اقرأ أيضاً:   "أنا أموت كل يوم من جديد" شهادة صوتية حصرية لجندي صهيوني أسير لدى المقاومة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى