في الحرب

في #الحرب

نور الجابري

في الحرب تتجرد من ذكرياتك
تتجرأ على مخاوفك خوفاً من #جنون العدم
و تحتوي وجع #الطفولة… و تجتاز إختبار الآلم
تنسى مفرادتك…
لا تتأنى باتخاذ القرار
فلآ سبيل للفرار إذا حاصرك #السقم
تتساوى الحبيبات،، أي حبيباتك.. أمك.. عشيقتك.. وطنك
ثم تسقط دمعتك..
و لكنّ لا يعتريك الندم
تلهو قليلاً مع أصدقاء الذاكرة
تمشي في فناء البيت القديم.. تكتب رسائل الشوق
تُحلّق مع من تحب فوق القمم
و تصحو لتكتب شعراً
فلا تجد متسعاً من الوقت للكتابة
و في غمرة العشق و الاشتياق… يضيع القلم
تشعر أنفاسك بالاختناق
يغيب الضياء قبل سقوط المساء…
ولا يُسقَطُ من يديك العلم

اقرأ أيضاً:   بيتنا ... هو عالمنا
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى