غادة عويس لـِ محمد بن سلمان .. “أعلى ما في خيلك اركبه”؟

سواليف

شنت الإعلامية اللبنانية والمذيعة البارزة بقناة “ #الجزيرة#غادة_عويس، هجوما عنيفا على  ولي العهد السعودي #محمد_بن_سلمان، مشددة على أنها لن تتراجع عن قضيتها التي رفعتها ضده بتهمة #اختراق هاتفها وانتهاك خصوصيتها.

وقالت غادة عويس في #تغريدة عبر حسابها الرسمي في #تويتر:”لست طامعة لا بوزارة إعلام ولا بأي منصب سياسي في أي نظام بائس.”

وتابعت موضحة:”وعليه أين الجثة الى يوم الدين.” وذلك في إشارة منها إلى قضية اغتيال الكاتب السعودي #جمال_خاشقجي، في قنصلية بلاده بإسطنبول عام 2018 على يد رجال ابن سلمان.

وأكدت مذيعة الجزيرة أن قضيتها ضد محمد بن سلمان ومن وصفتهم بـ”المجموعة البائسة” التي وظفها لشن حملة ضدها مستمرة.

واختتمت تغريدتها بعبارة هجومية قالت فيها:”وأعلى ما في خيلك اركبه.”

هذا وعلقت غادة عويس أيضا على سياسات تويتر الجديدة بشأن شروط النشر.

وقالت:”تويتر يزعم أنّه عدّل شروط النشر. دعونا نرى كيف ودعونا نراقب كيف سيتعامل مع الذباب التابع لنظام أبو منشار”.

غادة عويس تقاضي ابن سلمان قضائيا

ويشار إلى أنه في ديسمبر الماضي، أعلنت غادة عويس، رفعها دعوى قضائية ضد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في محكمة أمريكية بولاية فلوريدا.

وقالت عويس وقتها إن الدعوى تتهم ولي عهد السعودية ونظيره الإماراتي بالوقوف خلف حادثة اختراق هاتفها. ونشر صور شخصية لها قبل نحو ستة أشهر.

وعلقت مذيعة الجزيرة وقتها بالقول إن ابن سلمان ظنّ أن سياسة شراء الذمم، والترهيب يمكن لها النجاح، إلا أن ذلك الأمر خاطئ.

متابعة بالقول: “اعتقدوا أنهم لا يمكن محاسبتهم، ويمكنهم مواصلة عهودهم الاستبدادية”.

كما ذكّرت غادة عويس في بيان لها في هذا التوقيت بالدعاوى القضائية المرفوعة ضد ابن سلمان. لا سيما من قبل خديجة جنكيز، خطيبة الكاتب الراحل جمال خاشقجي، إضافة إلى دعوى سعد الجبري، رجل المخابرات الرفيع.

وعلقت: “القادة المستبدون ليسوا محصنين ولا فوق القانون الدولي”. مضيفة أن “هذه القضية ليست مجرد معركة شخصية بالنسبة لي. إنها معركة من أجل كل من لا يستطيع التحدث ضد الظلم”.

وبحسب تقرير لصحيفة “ذا هيل” البريطانية وقتها، فإن المتورطين بقضية اختراق هاتف غادة عويس يصل عددهم إلى 20 متهما.

وتابعت بأن من بين المدعى عليهم، مغردة تدعى شارون كولينز، وهي مقيمة في فلوريدا، إضافة إلى آخر يدعى حسام الجندي.

ونقلت الصحيفة عن عويس قولها إن بعض الصور الخاصة لها أعيد تغريدها أكثر من 40 ألف مرة في غضون ساعات، وكان واضحا تبني ترويج تلك الصور من قبل مسؤولين سعوديين.

المصدر
فلسطين الان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى