عساف الشوبكي .. وينك يا وصفي ؟

وينك يا وصفي

د. عساف الشوبكي


كان #الشهيد_وصفي_التل #رئيس_الوزراء الأشهر والأصدق والأوفى والأنجح يناديه #الأردنيون حباََ (وصفي) بدون دولة ودون ألقاب وبدون هز ذنب، وكان رحمه الله يتعامل مع #المواطنين بدون حواجز وبكل الود والطيبة والإحترام،.
وحتى الآن وبعد استشهاده بأكثر من خمسين عاماََ يحبه ويحترمه الشعب ويستحضر رجولته وصلاحه وإنجازاته وإخلاصه لشعبه ووطنه ويستحضرون نضاله وشجاعته من أجل حقوق امته وكرامتها ويتندرون على تاريخه المشرف واستقامته ونظافة يده.
يروى أن وصفى كأن يلتقي الناس وجهاََ لوجه (يوم الاثنين) من كل أسبوع ومرةََ تقدم اليه مواطن كبير في السن (ختيار) بورقة يطلب فيها إطلاق سراح ابنه المسجون لأنه سب وصفي ، فلما فرغ وصفي رئيس الوزراء آنذاك من قراءة الاستدعاء استشاط رحمه الله غضباََ وكتب على ظهر الورقة إلى الشخص المسؤول عن سجن ابن الختيار: (أطلقوا سراح ولده فوراََ، ملعون أبو وصفي اللي بتسجنوا الناس عشانه)
#وينك_يا_وصفي تعال شوف شو صار للناس بغيابك؟؟

اقرأ أيضاً:   "الصحة العالمية" تعلن موقفها من "التلقيح الإجباري ضد كورونا"
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى