“المنزل المعجزة”.. ينجو وحيدا في مجرى تدفقات حمم بركان جزيرة لابالما الاسبانية

سواليف

في حدث غريب ومثير للدهشة، نجا منزل بأعجوبة من تدفقات #حمم #بركانية أتت على كل ما حوله، بينما بقي المنزل قائما على نحو دفع رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى تداول صورة المنزل الواقع في جزيرة لابالما الإسبانية، وأطلقوا عليه اسم #المنزل #المعجزة.

#بركان #جزيرة #لابالما يثور بعنف

تعد لابالما إحدى الجزر السبع التي يضمّها أرخبيل الكناري الواقع في المحيط الأطلسي قبالة سواحل المغرب. وقد شهدت الجزيرة ثورة عنيفة لبركان “كومبري فييخا” يوم الأحد الماضي (19 سبتمبر)، والذي عاد إلى نشاطه بعد 50 عاما من الهدوء، ودمر أكثر من 200 منزل، وشرد نحو ستة آلاف شخص.

اقرأ أيضاً:   شاهد..إزالة علامات التباعد بالحرم المكي

ولا تزال حمم البركان الثائر تتدفق، والعلماء غير قادرين بعد على تحديد موعد لانتهاء ثورته.

ويقول مسؤولون محليون إن الحمم البركانية قد تطلق تفاعلات كيميائية يمكن أن تتسبب بدورها في انفجارات وانبعاثات سامة إذا ما واصلت الحمم تدفقها إلى البحر.

اقرأ أيضاً:   يوزع الذهب كما التراب.. تعرف على الرجل الذي امتلك نصف ذهب العالم

ويقول الخبراء إن الحمم البركانية تتدفق الآن “ببطء شديد”، ومن غير الواضح بعد ما إذا كانت ستصل إلى البحر.

قصة “المنزل المعجزة” الذي نجا بأعجوبة

التقط المصور الفوتوغرافي ألفونسو إسكاليرو صورة للمنزل تحيطه أنهار من الحمم المتدفقة من البركان.

وتعود ملكية المنزل لزوجين دنماركيين متقاعدين هما إنجه ورانير كوك، لم يترددا على المنزل منذ تفشّي وباء كورونا، بحسب صحيفة إل موندو الإسبانية.

اقرأ أيضاً:   ما هو سر دمية مسلسل “Squid Game” المنتشرة في العاصمة عمان؟

وقالت أدا مونيكندام، التي شيدت المنزل مع زوجها، إنها تحدثت إلى الزوجين اللذين قالا لها: “رغم أننا لا نستطيع الذهاب الآن، إلا أننا شاكرين لأن المنزل لا يزال قائما”.

وبحسب مونيكندام، فإن كثيرين من أصدقاء إنجه ورانير في المنطقة فقدوا كل شيء بسبب ثورة البركان. وغمرت الحمم البركانية منازل، ومدارس، وبعض مزارع الموز.

وأعلنت السلطات في جزر الكناري عن خطط لشراء مجمَّعين سكنيين لأولئك الذين شرّدتهم ثورة البركان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى