صدور كتاب ” أحلم أن أكون” خواطر أطفال الفريقين الاذاعي والمسرحي في مركز زها الثقافي

ضم خواطر أطفال الفريقين الإذاعي والمسرحي في مركز زها/ خلدا
أحلم أن أكون..

سواليف _ عن دار المأمون للنشر والتوزيع، صدر كتاب بعنوان: أحلم أن أكون. الكتاب الذي ألفه أطفال الفريق الإذاعي والفرقة المسرحية في مركز زها الثقافي للأطفال/ خلدا، ضم ثلاثين خاطرة كتبها أطفال الفريقين، أعلنوا فيها عن حلمهم في المستقبل، وأمنياتهم حين يكبرون. وجاءت مادة الكتاب ضمن مخرجات تدريبات الفريقين اللذين يشرف عليهما المدربان محمد جمال عمرو ويوسف البري.
في مقدمتها للكتاب تقول مديرة مراكز زها الثقافية أ. رانيا صبيح: “الخواطِرِ التي جاءتْ تحتَ عُنوانٍ لافِتٍ (أحلُمُ أنْ أكون)، عبّرتْ بِصدقٍ وعفويةٍ عنْ مكنوناتِ نفوسِ صديقاتِنا وأصدقائِنا الذين كتبوها، وتُعطي انطباعًا واضِحًا عنْ مُخرجاتِ التّدريبِ الذي يتلقّاهُ الأطفالُ في مراكزِ زها المُنتشرةِ في أرجاءِ أُردُنّنا الحَبيب.
طفلةٌ تحلُمُ أنْ تكونَ غيمةً، وطفلٌ يتمنّى أنْ يكونَ رجُلاً آليًّا في خدمةِ الإنسان، وتلكَ تتمنّى لو أنّها شَجرةٌ تُثمِرُ حُبًّا لِلنّاسِ، و”عُمر” أصغرُ أعضاءِ الفريقينِ يتمنّى أنْ يكونَ قَطرةَ ماءٍ تَروي النّاسَ والنّباتاتِ والحَيواناتِ،.. وتستمرُّ الأحلامُ حتّى تَتحقّقُ”.
كتاب الخواطر (أحلُمُ أنْ أكون)، والذي ضم ثلاثين خاطرة، جاء بمبادرةٍ منَ المُدربَينِ: محمد جمال عمرو ويوسف البري، تعبيرًا عنْ محبتهما لمركزِ زها وأطفالِهِ.

اقرأ أيضاً:   ضمن فصولها الثقافية..رابطة الكتاب الاردنيين تقيم قراءة قصصية للأطفال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى