شيوخ السلطان … / دريد حماشا

شيوخ السلطان …

لا ادري كيف عاقبتهم عند الله بشهادة الزور وقول الكذب ونشر الظلال واخراج المسلمين عن الطريق السليم عن الفطرة السليمة عن الايمان والاسلام الحقيقي لا ادرى كم ضعفا لهم من العذاب الاليم.

لا استطيع ان ادرك كيف يفكر الامام وكيف يفكر الخطيب وكيف يفكر المفتي وكيف يفكر المفسر والفقية الذين باعوا دينهم ارضاء للسلطان… وهي اسماء كثيرة كنا نحترمها ونطرب لسماعها ونشعر بانهم اولياء الله … وكثيرون تمثلوا بهم وكثيرون اعتبروهم قدوة وكثيرون حاججوا باسمهم …ولربما كنت ايضا من المعجبين .

اقرأ أيضاً:   انقذوا ما تبقى من تراثنا

في ليلة وضحاها سقطت ورقة التوت فترى ذلك يفتي بما يخالف الشرع ويقول ” الاقصى شأن اشرائيلي داخلي ولا علاقة لنا به ” واخر ينشر الاكاذيب وكانه ماكنة اعلامية ” نشكر فلان على اتصاله بقادة العلم وحرر الاقصى ” واخر ” دام الفلان سندا ومحررا للاقصى ” . نجد ان شيخا اخر يبيح قتل المسلمين ” اضرب بالمليان ” واخر يكفر دولة كاملة …. والقصص كثيرة وكثيرة .

اقرأ أيضاً:   آثاري

انظروا الى دول الجوار واجيبوا عن السؤال: ما حاجة سلاطين تلك الدول بشيوخ الفتاوى الجاهزة ؟…اخي الشيخ بما انك درست كتاب الله وفهمت معانية وادركت ان الحياة الاخرة خير وابقى لماذا لا تعمل لها ؟ لماذا تتبع نهج المنافقين ” امنوا اول النهار واكفروا اخره ” الا تعلم ان المنافقين في الدرك الاسفل من النار … الا تعلم ان المنافقين هو العدو الحقيقي ؟…

اقرأ أيضاً:   انقذوا ما تبقى من تراثنا

هم العدو فاحذروهم .
#دريد_حماشا

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى