دروس في التين

#دروس في #التين / #يوسف #غيشان

يمتاز شجر التين عن غيره من الأشجار بأن درنات الثمر تظهر عليه كل عام قبل بزوغ الورق، أما إذا ما تأخرت الدرنات عن التوالد وامتلأت الشجرة بالورق، فإن الفلاح يعرف بأن هذه الشجرة بالذات لن تثمر فيعالجها أو يقطعها أو يحرقها.
هناك تقارب عضوي بين الطبيعة والإنسان …. وكثرة الأوراق المنثورة في وجوهنا دون ظهور لأي ثمار يعني ان شجرة الحياة الفكرية والسياسية غير مثمرة …حتى وأن اختبأت بعض الدرنات المثمرة تحت عاصفة الأوراق، فهذا لا يكفي، لأننا نريد ونتمنى أشجارا حبلى بالتين.
تاجران متنافسان، كتب الأول على باب دكانه (كيلو التين بثلاثة دنانير).
فكتب التاجر الثاني:

  • كيلو التين بدينارين ونصف.
    كتب الأول: الكيلو بدينارين
    كتب الثاني: بدينار ونصف
    كتب الأول: بدينار
    كتب الثاني: بنصف دينار
    التاجر الأول اندهش من حجم الحسومات التي يقدمها جاره فذهب إليه وقال:
  • لكن يا جار، التين يباع بسعر الجملة في الحسبة بحوالي الدينار فكيف تبيعه بالمفرق بنصف دينار ؟؟؟
    فقال له التاجر الثاني:
  • ومين قاللك انه عندي تين أصلا!!!
    للأسف فإن الكثير من الذين يدلون بدلائهم في المواقف الفكرية والسياسية يزاودون ويضاربون وما عندهم تين!!
    بالمناسبة صار أسهل لقب يستطيع المواطن العربي أن يحصل عليه، وبعد أن تتقطع به السبل ولا يجد عملا هو لقب (محلل وخبير استراتيجي)..
    وتلولحي يا دالية.
اقرأ أيضاً:   خاصرتنا الشمالية الرخوة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى