دحبورة و عملية الخصخصة

#دحبورة و #عملية #الخصخصة

وليد عليمات

لاحظت أم أحمد أن دجاجاتها لم تعد تضع البيض .. مما اضطرها إلى شراء البيض من دكان أبو عبده ..
كان دحبورة يتسلل في الصباح إلى خم الدجاج في منزل أم أحمد ويجمع البيض قبل أن تستيقظ ..
.
دحبورة كان يبيع البيض لأبو عبده ..وبينما ينشغل أبو عبده في (العرط ) على ختيارية الحارة عن بطولاته القديمة .. كان دحبورة يلتف حول الدكان ..ويسرق البيض من النافذة ..ثم يعود ليبيعه مرة أخرى ..
.
أبو عبده يبيع البيض لأم أحمد بضعف السعر ..(لأنه بالدين)
.
يشفق دحبورة على أم أحمد ويعرض عليها أن يبيعها البيض بأقل مما يبيعه أبو عبده الجشع …
.
تعد أم أحمد البيض وتشم رائحته وتتذوقه وتقول (ايييه والله يا ابو احمد بيض جاجاتنا كان ازكى من هالبيض بمليون مرة ).
.
يصمت أبو أحمد قليلا ثم يقول (ما دام الجاج ما ينتج .. بدنا نبيعه ونخصخص #الخم )
.
تبيع أم أحمد الدجاجات لدحبورة بنصف السعر كونه لا يبيض ..
.
أبو عبده ما زال يتحدث عن بطولاته ..ودحبورة ما زال يسرق البيض من النافذة الخلفية ..يبيع نصفه لأبو عبده والنصف الآخر لأم أحمد ..
دحبورة فتح شركة وسماها #الضمان #الاجتماعي

اقرأ أيضاً:   امرأة وعشرة رجال

وليد_عليمات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى