حكومات لا تغار / د.معاذ البوريني

حكومات لا تغار
بعد مضي شهر الآن على إعلان نقابة المعلمين للإضراب الأشهر في تاريخ الدولة الأردنية، واستمرار الحكومة في التعنت أمام مطالب المعلمين الذين يراهم أهل الإنصاف الشريحة الأكبر التي تستحق الإنصاف في الدولة، تحدثت مع صديق لي من دولة ليست ببعيدة عنا، قيمة دينارنا ثمانية أضعاف قيمة ليرتهم، سائلا إياه سؤالاً وقحاً متجاوزا فيه حدود الأدب عن راتبه وتفاصيله، معللا سبب سؤالي بإضراب يشلّ حركة التعليم في بلدي، وراغباً في مقارنة أحوال المعلمين في تركيا بحال المعلمين في الأردن فذهلت من المعلومات التي وصلتني وأرغب بمشاركتها معكم، وهي كما يأتي:
1- يتقاضى المعلم في هذه اللحظة راتبا يتراوح بين 3500-4000 ليرة تركية كراتب أساسي.
2- نصاب المعلم التركي هو خمسة عشر درسا في الأسبوع فقط لا غير.
3- يتقاضى ثلاثة عشر ليرة عن كل ساعة إضافية في برنامجه وهذه الإضافة تنزل في بداية الشهر، أما الراتب فينزل في منتصف الشهر تماما.
4- لتطوير المعلم التركي تعقد امتحانات في اللغة من ينجح بها يحصل على زيادة شهرية على راتبه بمقدار مائة وثلاثين ليرة إن حصل على درجة 95-100، وله الحق بالامتحان في خمسة وعشرين لغة إن استطاع ذلك وتستمر الزيادة لخمس سنوات ثم تنزل إلى المستوى الثاني إن لم يعد الامتحان للتأكد من استمرارية إتقانه للغة وحصوله على الدرجة الأعلى التي توازي علاوته.
5- للدولة التركية مدارس في معظم دول العالم وهذه المدارس يُرسل إليها من يرغب ويُنتدب من الحكومة (نظام الإعارة) وفي هذه اللحظة يستمر راتب المعلم في بلده بالليرة التركية دون انقطاع من الدولة ، ويأخذ راتباً آخر في الدولة التي يعمل بها بالدولار الأمريكي، يزيد على الألفي دولار بحسب الدولة ونظام المعيشة فيها.
6- إذا عمل المعلم لمدة خمس عشرة سنة في الدولة فإنه يحصل على جواز سفر (أخضر) دبلوماسي يمكنه من دخول أكثر من ثمانين دولة دون تأشيرة ما عدا بريطانيا وكذلك يحصل عليه من يعوله من أسرته كالأولاد والزوجة والأم والأب.
7- المناوبة الأسبوعية في المدرسة مدفوعة الأجر بمقدار ثلاث ساعات أسبوعية.
8- كل خمس ساعات إضافية مدفوعة الأجر يحاسبون على ساعة إضافية مجانا فيتقاضوا أجر ست ساعات إضافية، وتربية الصف يتقاضون عنها أجرة ساعتين إضافيتين.
9- الزيادات على الراتب تقتطع في شهر واحد فقط هو شهر أغسطس لأن المعلمين يكونون في الإجازة أما باقي شهور السنة فيحاسبون على الزيادات في راتبهم دون انقطاع.
10- الساعة طبعا هي ساعة صفية زمنها الفعلي أربعون دقيقة.
11- في كل ستة أشهر يأخذ فرقا على الراتب مقداره 6% للتضخم .
12- لكل درجة علمية زيادتها على الراتب فمثلا زيادة درجة الدكتوراه على الراتب هي مائتا ليرة تركية.
13- هناك فرق في أجرة الدروس الإضافية بين الدرجات العلمية، فالمعلم الحاصل على البكالوريوس يتقاضى أجرة أقل من المعلم الحاصل على الماجستير أو الدكتوراه وهكذا.
14- هناك علاوة إضافية للأولاد والزوجة تنزل في الراتب لم أعرف مقدارها بالضبط، ويصل راتب المعلم لأكثر من ستة آلاف ليرة وهو مبلغ محترم في الدولة التركية يكفل له العيش بكرامة بسهولة.
15- ونهاية ( خذوا هذه ) يحصل المعلم على ألف ومائتي ليرة تركية في بداية كل عام دراسي بدل ملابس وقرطاسية ومستلزمات شخصية للدراسة.
لقد أتعبت صديقي في شرح تفاصيل راتبه لي،وأحببت أن أشارككم إياها، لعلها تصل لمسؤول منصف في بلدي وبلاد المسلمين فيتعظ بها ويتعلم منها ” فالحكمة ضالة المؤمن” ولكنا مع الأسف ابتلينا بحكومات لا تغار على المواطن ولكن تذكروا جيداً، إذا كانت الحكومة لا تغار فالمعلم يغار .

اقرأ أيضاً:   مولد نور الهدى
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى