حبس شخص منع الأمن من ضبط خطيب اقام صلاة الجمعة اثناء الحظر

سواليف – في حكم وجاهي نافذ بالحال حكمت محكمة بداية جزاء إربد (هيئة القاضي نايف المشاقبة) بإدانة الظنين (م.ق) بما يلي:

أولاً: إدانته بجرم المشاركة بتجمع أشخاص يزيد عدهم على عشرين شخصا وفقا لأحكام البند (أولا/2) من امر الدفاع رقم (22) وبدلالة البند أولا من أمر الدفاع رقم (16) الصادر عن وزير الدفاع بالاستناد لأحكام قانون الدفاع، وحكمت عليه بالغرامة مائة دينار والرسوم محسوبة له مدة التوقيف.

اقرأ أيضاً:   دودين ينفي بيع مقدرات ومؤسسات الأردن

ثانياً: إدانته بجرم خرق حظر التجوال وفقا لأحكام البند (اولا) من أمر الدفاع رقم (19) الصادر عن وزير الدفاع، وحكمت عليه بالغرامة خمسين ديناراُ والرسوم.

ثالثاً: إدانته بجرم مقاومة رجال الأمن العام خلافاً لأحكام المادة (186)، وحكمت عليه بالحبس شهراً واحداً والرسوم محسوبة له المدة التي أمضاها موقوفا.

وعملا بأحكام المادة (72) من قانون العقوبات جمع العقوبات المحكوم بها الظنين لتصبح الحبس مدة شهر واحد والرسوم والغرامة مائة وخمسين دينار والرسوم محسوبة له المدة التي أمضاها موقوفا.

اقرأ أيضاً:   تفاصيل مروّعة يرويها والد الفتاة التي توفيت حرقا على يد زوجها

وقد جاء حكم المحكمة، بعدما ثبت لها أنه وفي يوم جمعة وأثناء فترة سريان الحظر الشامل بموجب أمر الدفاع رقم 19 لسنة 2020 والبلاغات الصادرة بموجبه، والمتضمن حظر تجوال المواطنين، تبين أن الظنين خرج من منزله وتوجه إلى مسجد واقع في منطقة الطيبة منطقة المزارع، وشارك مع المصلين في أداء صلاة الجمعة في المسجد، والذي يقع في قطعة الأرض المملوكة له ولأشقائه ووالده، حيث بلغ عدد المصلين في الجامع حوالي (50) شخصاً، وبعد الانتهاء من أداء الصلاة ولدى خروج الظنين من المسجد تم ضبطه من قبل أفراد الشرطة الذين تواجدوا في المكان إلا انه ابدى مقاومتهم لمنعهم من إلقاء القبض على إمام المسجد وخطيبه، وتم اصطحاب الظنين إلى المركز الامني وجرت الملاحقة القانونية.

اقرأ أيضاً:   مع حلول الخريف.. من يتوجب عليه فحص “PCR”؟ .. لجنة الأوبئة تجيب

الدستور

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى