جمانة الفهمانة

جمانة الفهمانة
أسعد البعيجات

محاور قطاع الطاقة تنحصر بين :
التوليد
النقل
التوزيع

محور التوليد
بيعت شركة توليد الكهرباء المركزية مقابل 125 مليون دولار كانت قدمت من المشتري وهو شركة انارة التي تمثل شركات الاردن دبي كابيتال(51%) ومالكوف الماليزية(25 %) واتحاد المقاولين(10%) فباتت تسيطر على 75% من توليد الكهرباء.

محور التوزيع
هو الآخر أصبح بيد ذات الشركة دبي كابيتال من خلال شركة المملكة التي تسيطر على التوزيع في مناطق مختلفة من المملكة بعد أن تملكت شركة كهرباء إربد وشركة التوزيع في الجنوب والأغوار، الأمر الذي يقوي فرص القطاع الخاص في التحكم في الأسعار.

اقرأ أيضاً:   المتسّول

محور النقل
الحكومة بقيت متمسكة بدورها في مجال نقل الكهرباء بواسطة شركة الكهرباء الأردنية ما بين الشركات المولدة لها وتلك التي تتولى عملية التوزيع.

حسب الصورة اعلاة وهو بيع اهم محورين من محاور الطاقة ( التوليد والتوزيع ) لجهة واحده مقابل محور واحد ( النقل ) لا زال ب ” عِب” الحكومة يعني ان ملف الطاقة او ما يسمى امن الطاقة صفر … لا سلطة كدولة على ملف الطاقة !!!!!

اقرأ أيضاً:   موال المواطن يوم الوقفة قبل الراتب

لذلك تجد ان لا جواب من الحكومة عن اَي استفسار يخص الطاقة لانه الحقيقة اننا نسأل جهة غير مخولة بإعطاء اجابة او لا يوجد عندها اجابة .

باختصار وضع الطاقة في البلد يعني زي واحد عامل نسخة من مفتاح غرفة نومه ومعطيه لواحد عليه ٢٠ قيد جُرمي بين سلب وقتل واغتصاب وتهريب دخان .

اقرأ أيضاً:   المتسّول

اطلت جمانة غنيمات على طلبة جامعة ال البيت امبارح لتقول لهم ان الناس “حافظة مش فاهمة” وفاهمه غلط عمليات البيع والخصخصة و انه مش زي ما بحكوا !!!!

انداري بجوز !!!!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى