تونس تسجل أول إصابة بأوميكرون

 سواليف_ أعلنت السلطات #التونسية، الجمعة، عن تسجيل أول #إصابة ب#متحور #كورونا أوميكرون لمواطن شاب يبلغ من العمر 23 سنة من الكونغو.

وقالت السلطات التونسية إن الشاب الكونغولي قدم إلى تونس على متن رحلة من مطار إسطنبول التركي، حاملا متحور كورونا الجديد أوميكرون.

وأوضح وزير الصحّة علي مرابط، الجمعة، أنّه تمّ التفطن يوم الأربعاء أنّ المعني بالأمر خضع لتحليل سريع لتقصي فيروس كورونا كانت نتيجته إيجابية، ثم بعد الخضوع للتحاليل اللازمة تم التأكد من أنه مصاب بالمتحور الجديد “اوميكرون”.

وقال وزير الصحة أنه بعد التفطن لإصابته منذ البداية تم نقله الى نزل خاص لإيواء المصابين أين يخضع حاليا للحجر الصحي، معتبرا أن التفطن إلى هذه الحالة بمجرد وصوله إلى تونس يثبت انّ كل الجهات على أتم الاستعداد.

ودعا وزير الصحة علي مرابط الأربعاء إلى ضرورة الحذر واليقظة بسبب الوضع الوبائي المتعلق بمتحور فيروس كورونا الجديد “أوميكرون”،وجاء ذلك في ظل مخاوف من احتمال تسجيل موجة جديدة لتفشي الفيروس في تونس.

وبداية من الشهر الجاري ، انطلقت تونس في تطبيق إجراءات جديدة مشدّدة لدخول أراضيها ويتزامن ذلك مع ظهور متحوّر جديد لفيروس كورونا “أوميكرون ” الذي صنّفته منظّمة الصحة العالمية بأنه مقلق .

وتتمثل هذه الإجراءات في إجبارية الحصول على جوازات التلقيح أو شهادة تثبت استيفاء التلاقيح لغير المقيمين من التونسيين والأجانب الذين تبلغ أعمارهم 18 سنة فما فوق أو الاعتماد على تحليل “بي سي آر ” سلبي لا تتجاوز مدّته 48 ساعة وإجبارية الحجر الصحي لمدة 10 أيام للوافدين غير الملقحين أو الذين لم يستكملوا التطعيم.

وتعمل وزارة الصحة على وضع عديد الإجراءات الجديدة تخوفا من المتحور الجديد حيث ركزت عديد المستشفيات الميدانية بعدد من الجهات وهي جاهزة للاشتغال عندما تستدعي الضرورة لذلك.

(وكالات)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى