تأجيل مراسم دفن قائد فيلق القدس #قاسم_سليماني

سواليف
قتل 50 شخصا على الأقل بسبب التدافع في مراسم دفن قائد فيلق القدس، الذي قتل في غارة أمريكية بطائرة بدون طيار، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام إيرانية.

وأدى مقتل المشيعين إلى تأجيل دفن قاسم سليماني. وسوف يحدد موعد آخر في وقت لاحق، بحسب ما قاله مسؤولون.

وسيدفن سليماني في مدينة كرمان، مسقط رأسه، وسط تجمع أعداد تقدر بالملايين في الشوارع للمشاركة في مراسم الدفن.

اقرأ أيضاً:   بيان صادر عن أهالي الشيخ جراح عقب جلسة محكمة الاحتلال

وأثار قتل سليماني مخاوف من اندلاع صراع بين الولايات المتحدة وإيران.

وكان سليماني يعد – على نطاق واسع – ثاني أقوى رجل في إيران، بعد مرشد الثورة علي خامنئي. ورأت فيه الولايات المتحدة “إرهابيا وتهديدا” للقوات الأمريكية.
وقد تبنى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، موقفا متشددا مع إيران بعد انتخابه في 2016، وردت طهران بحملة مقابلة. وزاد التوتر أكثر الشهر الماضي بعد أن هاجمت الولايات المتحدة جماعة كتائب حزب الله التي تساندها إيران في العراق، بعد أن حملتها مسؤولية هجمات تعرضت لها القوات الأمريكية.
ولا يعرف سبب التدافع في كرمان، بجنوب شرق إيران، ولكن أعدادا كبيرة من الناس كانوا قد احتشدوا في الشوارع قبل بدء مراسم الدفن، التي أعلن عنها من قبل.

اقرأ أيضاً:   لإخفاء معالم الجريمة.. هل يتم التخلص من رئيس الحكومة التونسية؟

وأصيب نحو مئتي شخص آخر في التدافع، بحسب وسائل الإعلام الرسمية. وكان من المفترض أن يدفن جثمان سليماني صباح الثلاثاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى