الاصابات
722٬754
الوفيات
9٬203
قيد العلاج
3٬141
الحالات الحرجة
729
عدد المتعافين
710٬410

الشوبكي .. 40 مليون لتر سولار مخالف دخلت الاردن ! / تفاصيل

سواليف
قال الخبير في مجال النفط والطاقة المهندس عامر الشوبكي ، أن هناك معلومات تشير إلى أن شحنة سولار مستوردة مخالفة لبديهيات الفحوصات المخبرية والقواعد الفنية العالمية قد دخلت الى الأسواق الاردنية، بعد ان تم فحصها في المختبر المعتمد رسمياً.

وأضاف الشوبكي ان هذه الشحنة دخلت مع نهاية الشهر الماضي و بداية شهر كانون ثاني الحالي وهي مكونة من 40 مليون لتراً من السولار المستورد، بعد أن وصلت على متن باخرة الشحن (AL DASMA) بتاريخ 1-10-2020 وقد تم فحص شحنة السولار المستورد بتاريخ 3-10-2020 وأظهرت نتائج العينة المفحوصة خلل يستدعي رفض الشحنة نتيجة تلون غريب ظهر في فحص التقطير ولوحظ تغير لون السولار المستورد في هذه العينة إلى اللون الأسود بعد رفع درجة حرارته ،
كما أشار كتاب لمؤسسة المواصفات والمقاييس رقم ج/عام/12685 الى عدم السماح بدخول هذه الشحنة المستوردة الى داخل للمملكة نتيجة هذا الخلل .
وبعد مداولات وبطلب من المستوردين تم بتاريخ 29-10-2020 السماح مؤقتاً بتفريغ هذه الشحنة في مستودعات العقبة وترصيصها بمعرفة دائرة المواصفات والمقاييس لمنع التصرف بها، إلى أن تفاجأنا بالسماح بدخولها الأسواق الأردنية مؤخراً.

اقرأ أيضاً:   26 وفاة و 855 إصابة كورونا اليوم الثلاثاء / تفاصيل

ومن البديهي والمعروف في المواصفات والمعايير العالمية والقواعد الفنية الاساسية لفحص المشتقات النفطية يتم رفض السولار او البنزين اذا ظهر على العينة المفحوصة تغير ملحوظ في اللون أثناء عملية التسخين و فحص التقطير و بصرف النظر عن مطابقته للمواصفات والمقاييس الأخرى ، وهذا ما كان من المفروض أن يحدث ايضاً من قبل الجهات المختصة في الاردن التي تفرض قاعدة فنية و مواصفة مشددة على مستوردات المشتقات النفطية وهي الزامية التطبيق لاي كميات مستوردة من هذه المواد بصرف النظر عن الجهة المستوردة.

اقرأ أيضاً:   اسماء النواب الذين لم يوقعوا على مذكرة قطع العلاقات مع الاحتلال

يذكر انه و قبل عامين حدثت شكاوى من البنزين المستورد وخسائر كبيرة لحقت بالمواطنين ومركباتهم رغم مطابقة هذا البنزين للقاعدة الفنية الاردنية في ذلك الحين بسبب عدم إدراج مادة الحديد ضمن القاعدة الفنية الأردنية للبنزين وبعدها تم تعديل المواصفة الأردنية والقاعدة الفنية، وذلك بعد شكاوى المواطنين بما عُرف وقتها (شكاوى البواجي)، والملاحظ أن هذه الشكاوى قد بدأت في الاردن فقط بعد العام 2017 مع بدء السماح للشركات بإستيراد المشتقات النفطية مكررة من الخارج.

اقرأ أيضاً:   مستوطن يستنجد : "خلص حماس، أين نذهب؟" / فيديو

و للضرر المتوقع و تصاعد الشكاوى المُنتظر من قبل مالكي مركبات السولار وذلك بعد الاستهلاك المتكرر من الشحنة المذكورة ، و الخسائر المادية نتيجة الأعطال المتوقعة بعد إستخدام هذا السولار المستورد، في وقت يدفع فيه المواطن الأردني اسعار وضرائب مرتفعة ثمناً للمشتقات النفطية .

ولجميع هذه الأسباب نطالب وزيرة الطاقة بفتح تحقيق عن كيفية دخول هذه الشحنة إلى الأسواق الأردنية ومحاسبة المسؤول عن ذلك وإيقاف توزيعها، أو توضيح المبررات والأسباب التي استدعت السماح بدخول هذه الشحنة،
كون الوزيرة تدعي اهتمامها بجودة السولار المباع للمواطنين أثناء حديثها وتصريحاتها مؤخراً .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى