الشريم .. شرط وحيد يجعل الأمة الإسلامية قادرة على صناعة مستقبلها

سواليف
قال الشيخ د. سعود الشريم إن الأمة الاسلامية قادرة بجدارة على صناعة مستقبلها العالمي بأيدي بنيها وبعقول حكمائها شريطة أن تلقي بالإهمال وراءها ظِهريا.
وقال الشريم في خطبة الجمعة اليوم من المسجد الحرام بمكة المكرمة إن الأمة الاسلامية تمتلك قدرات وطاقات في أبنائها تجعلها قادرة على منافسة رواد الحضارة العالمية، مشيرا الى أن الإهمال قنطرة الى الفشل والضياع.
وقال امام وخطيب المسجد الحرام إن الاهمال ما ترك بيتا إلا دخله، ولا نفسا إلا اعتراها، ولا مجتمعا إلا جثم عليه، إلا من رحم ربي وقليل ما هم.
وقال الشريم إن الحسرة كل الحسرة والخجل كل الخجل أن يوجد لدى الأمة الفكرة والقدرة ثم تفتقر الى الهمة، بعد أن يغتالها الإهمال فيئدها وهي حية.
وتابع الشريم: “وقد أحسن من قال: ولم أر في عيوب الناس عيبا .. كنقص القادرين على التمامِ” في إشارة منه الى بيت أبي الطيب المتنبي الشهير.
وهاجم الشريم الكسالى، مشيرا الى أن منهم من يهمل دينه على حساب دنياه، ومنهم أهمل دنياه على حساب دينه، ومنهم من أهمل الأمرين معا، فخسر الدنيا والآخرة، ذلك هو الخسران المبين.
وقال الشريم إنه ما من مصيبة أو فشل يحلان بالأمة أو بأحد أفرادها إلا وكان الإهمال سببا في الفشل والمصيبة، إما بإهمال غفلة أو إهمال قصد.
واختتم الشريم خطبته مؤكدا أن الشريعة الإسلامية مليئة بالنصوص الدالة على وجوب الجد والاجتهاد، والنهي عن الإهمال والتفريط والتسويف، منها قول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: “المؤمن القوي خير وأحبّ الى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير، احرص على ما ينفعك، واستعن بالله ولا تعجز، وإن أصابك شيء، فلا تقل لو أني فعلت لكان كذا وكذا، ولكن قل: قدر الله وماشاء فعل، لإإن لو تفتح عمل الشيطان” رواه مسلم. ومنها حديث “كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته”.

اقرأ أيضاً:   الديوان الملكي السعودي يعلن وفاة أميرة من آل سعود
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى