السيسي بمؤتمر الشباب: أجيبلكم منين؟ الناس مابتشحتش خلاص

سواليف

“أمامنا أمر من ثلاثة؛ إما نكافح ونصبر لحد ما نوصل للبر، أو نقول مافيش فايدة ونستسلم، أو نمد إيدينا كده”، هكذا خاطب الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، شعبه، في مؤتمر الشباب الرابع، المنعقد في مدينة الإسكندرية .

وكرر السيسي حديثه المعتاد عن زيادة المرتبات، قائلاً: “عارف إن الدنيا غالية، بس أنتم بتضغطوا علينا.. وزي ما بتشكولي حالكم، أنا كمان بشكي لكم حالي، وحال بلدي للخروج من دائرة العوز، التي تتطلب كفاحاً مستمراً”، مسترسلاً “أجيبلكم منين؟ الناس مابتشحتش خلاص”، في إشارة إلى توقف منح دول الخليج المؤيدة للانقلاب.

وتابع السيسي: “أعلم جيدًا وضع مرتبات الموظفين، وأنها ليست جيدة بصفة عامة، وبحاجة إلى زيادتها”، مهاجماً أحد الحاضرين، لمطالبته بتفعيل كادر المدرسين، بقوله “قبل ما نقول الحاجة، لازم نفكر فيها كويس، وندرسها من جميع الجوانب. لا بد أن يشتمل الطرح على فكرة جديدة، ولا يكون طرح من أجل الطرح”.

اقرأ أيضاً:   الأردن وسوريا يتفقان على إعادة التشغيل الكامل لحدود جابر

كما دعا المصريين إلى عدم “التألم” من الوضع الحالي، قائلاً “هناك تصميم على عبور المرحلة الراهنة.. ونحن لا نقتل أولادنا من إملاق، ولكن تنظيم النسل أمر هام، مراعاةً لأوضاعنا، وظروفنا، لو عاوزين نوفر موارد للتعليم، ووظائف مناسبة للشباب، لازم نضبط النمو السكاني الأول”.

وأشار السيسي إلى أنّ “هناك دولاً في أوروبا لم يزد عدد سكانها على مدار 30 أو 40 عاماً، ولذا لا تعاني من التحديدات التي نواجهها.. النمو السكاني من ضمن التحديات المشتركة بين الحكومة، والشعب، وثقافة المجتمع التي شُكلت على مدار الخمسين أو الستين سنة الأخيرة آن لها أن تتغير”.

اقرأ أيضاً:   الجيش يمنع الغنوشي ونواب من دخول البرلمان التونسي / فيديو

وأضاف “الوضع الاقتصادي المتأزم سبب رئيسي في تدهور المنظومة التعليمية في مصر، ويجب مراعاة الثقافة العامة لدى الشعب، ونظرتهم للتعليم، قبل تطبيق نظام الثانوية الجديد العام الدراسي المقبل.. ومش هانعمل أي إجراء أو تعديل إلا بعد ضمان نجاحه على أرض الواقع بنسب حاسمة”.

واعتبر السيسي أن “الإرهاب” والزيادة السكنية، هما أكبر خطرين يواجهان مصر في تاريخها، كونهما يقللان من فرص مصر في المضي للأمام، مخاطباً المواطن البسيط، بالقول: “انتبه، لأنك مسؤول أمام الله عن الأولاد الذين ستنجبهم، وما إذا كانت قدراتك المالية تتيح الإنفاق عليهم إنفاقاً مناسباً من عدمه، حتى لا تظلمهم، وتتحاسب”.
وقال “أنا بتكلم من منظور ديني، أنت بتضيع أولادك، لأنك مش قادر تنفق عليهم، وتجيبهم، وتقول هايجوا برزقهم.. لا اسمح لي، ربنا بيقول ننظم قدرتنا، وإنجابنا على حسب قدراتنا.. والمرة دي بتكلم بصوت عال، عشان لو عاوزين نوفر موارد ووظائف، ومنظومة صحية للمواطنين”.
العربي الجديد

اقرأ أيضاً:   آخر التطورات في تونس بعد قرارات قيس سعيّد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى