السياحة في العالم “ستحبس أنفاسها” في 13 الجاري… و السبب؟

سواليف – أعلن موقع الأياتا أن فعاليات السياحة في العالم ستتوقف في يوم 13 أغسطس 2017، وهو اليوم الذي ستقام فيه مباراة كرة القدم بين أشهر فِرق العالم، هما “البرسا” و”ريال مدريد” في مدينة برشلونة. وكتبت منظمة السياحة العالمية على موقعها باللغة الإسبانية إنه من المتوقع وصول مئات الآلاف إلى إسبانيا لحضور اللقاء المذهل.

ويتوافد على إسبانيا في تلك الفترة من 21 إلى 25 ذي القعدة 1438، الموافق 13–16 أغسطس 2017، الكثير من السياح من جميع أنحاء العالم، يقدر عددهم بمئات الآلاف، وتقوم 168 شركة طيران عربية وأوروبية وعالمية بتقديم عروض جاذبة للذهاب إلى برشلونة ومدريد، والاستفادة من المزارات السياحية، وتتنافس الفنادق في تقديم العروض الجاذبة والأسعار التي تحفز على القدوم لمشاهدة المباراة الكبرى.

اقرأ أيضاً:   "أمل الصغيرة" تقطع أكثر من 8 آلاف كيلومتر بحثاً عن أمها

ويبدو أن السائح الذي يخوض تلك التجربة يعيش متعة الجلوس بين عشرات الآلاف من المشجعين في استاد كرة قدم عالمي، ومشاركتهم التشجيع والتوتر والفرح والاحتفال.. وفي العالم الذي تحتل فيه رياضة كرة القدم المرتبة الأولى بين جميع المجالات الرياضية والترفيهية والسياحية شعبية وانتشارًا، خاصة في أعرق الملاعب مثل الكامب نو، معقل فريق البرسا ببرشلونة.

اقرأ أيضاً:   دول تفتح أبوابها أمام من تلقوا لقاح كورونا

وقد لا تكون بعض هذه الملاعب ذروة الفن المعماري؛ فليست الهندسة ما صنع مجدها، بل هي الأحداث والتواريخ واللحظات الكروية التي تحققت على مسطحاتها الخضراء ومدرجاتها الملونة؛ فهنا سجل “مارادونا” هدف “اليد” الشهير، وهنا ارتقى “بيليه” بكرة القدم إلى مصاف الفن، وهنا ما زال “ميسي” ينقش اسمه بحرفية على صفحات التاريخ.. ويسأل موقع (WTO) : هل ستفوتون فرصة مشاهدة (الكلاسكيو) الأشهر في العالم بالعين المجردة؟

اقرأ أيضاً:   قطر تعيد الأردن إلى قائمة الدول الحمراء (صورة)

يُذكر أن ريال مدريد سيحل ضيفًا على برشلونة يوم 13 أغسطس المقبل بملعب “كامب نو”، معقل الفريق الكتالوني، وذلك في مباراة الذهاب، بينما سيكون ملعب “سانتياجو برنابيو” مسرحًا لمباراة الإياب التي ستقام يوم 16 من الشهر ذاته.

وتُوج “ريال مدريد” بلقب النسخة الأخيرة من مسابقة الدوري الإسباني “الليجا”، بينما حصل برشلونة على بطولة كأس ملك إسبانيا.

رصد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى