الاصابات
720٬998
الوفيات
9٬125
قيد العلاج
6٬481
الحالات الحرجة
729
عدد المتعافين
705٬392

الخرابشة يرد على الهواري

سواليف

قال وزير الصحة الأسبق الدكتور سعد الخرابشة إن الهدف الأساسي من الدراسة التي أعدها هو وزملاء له بلجنة الأوبئة وآخرون حول الوضع الوبائي في الأردن كان لعرض نتائجها سريعا على أصحاب القرار في وزارة الصحة للاستفادة منها في الوقت المناسب لاتخاذ القرار.

وأضاف حول تعليق وزير الصحة فراس الهواري على الدراسة التي نفذها فريق من لجنة الأوبئة وآخرون مؤخراً بأنها غير منشورة في مجلة علمية محكّمة، أن النشر في المجلات العلمية هو وارد في ذهن أعضاء الفريق ويتم العمل عليه حالياً.

وتابع “يعلم الوزير أن عملية النشر في المجلات العلمية يستغرق وقتاً طويلاً وفي ذلك الحين تفقد الدراسة الغرض التطبيقي الأساسي من إجرائها”.

اقرأ أيضاً:   16 وفاة و 743 إصابة بفيروس كورونا اليوم الأحد / تفاصيل

وبين “كنّا نأمل من الوزير دعوة فريق الدراسة لعرض منهجيتها ونتائجها أمامه وبحضور من يراه مناسباً من المختصين والمعنيين وفي حال قناعته العلمية بها يتم الاستعانة بها في تصويب القرار المتعلق بحظر يوم الجمعة، إلا أنه للأسف لم يستجب لطلب الفريق وآثر إهمالها وربما حتى عدم الإطلاع عليها. وربما أنه قرأ الأسطر الأخيرة منها فقط والتي تلخص الإستنتاج بعدم جدوى حظر يوم الجمعة وكون هذا الإستنتاج يتعارض مع فرضيته المبنية على انطباعات نظرية أو على دراسة نمذجة رياضية غير وبائية وغير منشورة أيضاً في مجلة علمية محكّمة حسب ما أعلم بأن حظر الجمعة يعمل على خفض كبير في الإصابات والوفيات. لذلك لم تعجبه دراستنا ولم يهتم بها وهذا شأنه وهو حر برأيه كما نحن أحرار برأينا العلمي المبني على الدليل”.

اقرأ أيضاً:   باحات المسجد الأقصى ساحة حرب الآن و300 جريح

ولفت إلى أن الوزير الهواري قال في اجتماع للجنة الأوبئة إن على الجميع التقيد بالتعليمات عند الحديث عبر وسائل الإعلام، وهو ما دفعه لطلب عدم الاستمرار في اللجنة منذ تاريخ 12/4 أثناء آخر اجتماع فتلقي التعليمات بالتصريح والحديث أمر يرفضه جملة وتفصيلاً.

وأشار إلى أن ما استطاع فعله خلال وجوده باللجنة قام بفعله، وكانت خدمته في اللجنة من أجل الأردن والأردنيين والمصلحة الوطنية وليست لخدمة أي وزير أو حكومة.

اقرأ أيضاً:   دراسة إعطاء فترة سماح للشاحنات العالقة على حدود السعودية

الخرابشة قال إنه قام باصدار 6 نشرات علمية لأول مرة في تاريخ وزارة الصحة وتحوي كل المؤشرات الخاصة بوباء كورونا، وهو ما لم يكن متوفر، وكان هناك بحث عن المعلومات بصعوبة، وكانت النشرة تحتوي كل المؤشرات التي تشخص حالة الوباء والمعلومات التي يحتاجها أي مهتم، معرباً عن أمله استمرار هذا الجهد من قبل الأعضاء الحاليين وجميعهم أكفاء ومحترمون.

وختم “همنا تحسن الوضع الوبائي واستمرار الأردن بخير، فالوزير يأتي ويذهب ونحن جميعا زائلون ويبقى الأردن العزيز .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لا حول ولا قوة الا بالله ، يا وزير الصحه بناءا على اي اساس علمي عاملين حجر ع الاردنيين طول الفترة الماضيه ؟ ( اجتهاد او رأي او دراسة)؟ وغير منشورة في مجلة علمية محكّمة . اعتقد يجب على الحكومة ووزير الصحه الاعتذار للاردنيين عن هذا وتعويضهم عما لحقهم من خسائر!

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى