إيطا وابريطا

إيطا وابريطا

د. عبدالله البركات

ثلاثة ايام من #حظر الكتابة على #الفيسبوك او حتى #التعليق لا بل حتى الاعجاب. لم استطع القيام بواجبات التعزية لمن فقد عزيزاً من الاصدقاء واهل البلدة الكرام كما كانت مناسبات تهنئة لم اتمكن من القيام بها. وكان هناك منشورات قيمة وددت لو كنت علقت عليها في حينها. ومنشورات كنت سأعرب عن معارضتي لها. ولكن الجماعة كتموا صوتي بلا سبب وجيه. كل ما في الامر اني تكلمت عما حصل في المبارة الاخيرة بين ايطا وبريطا وما كان سيحصل لو كانت المبارة بين بلدين عربيين. على كل حال اللي اخترع الفيسبوك بطلع له يتحكم. وتذكرت قول الشاعر اليماني عبد يغوث الحارثي
أقول وقد شدوا لساني بنسعة. أمعشر تيم أطلقوا اي لساني
وتيم هنا فخذ من قبيلة زوكربيرج هههههه والنسعة تعني الحظر بلهجة تلك القبيلة ههههه
عكل حال ترامب ابو ندهتين سكتوه.

اقرأ أيضاً:   المرأة الذبابة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى