إعلان حالة الطوارىء في فرجينيا

سواليف _ أعلن حاكم ولاية فرجينيا (غربي أميركا) تيري مكوليف حالة الطوارئ بعد مواجهات بين متطرفين بيض ومناهضين لهم في مدينة شارلوتسفيل في الولاية. من جهته، دعا الرئيس الأميركي دونالد ترمب الشعب الأميركي إلى الوحدة عقب الأحداث.
وقال ترمب في تغريدة عبر تويتر “يتعين علينا جميعا أن نكون متحدين وأن ندين كل ما تعنيه الكراهية، لا مكان لهذا النوع من العنف في أميركا، دعونا نتكاتف كجسد واحد”.
وخلال المواجهات في شارلوتسفيل صدمت سيارة حشدا من الأشخاص، مما أدى لمقتل شخص وإصابة آخرين، وذلك وفقا لوسائل إعلام أميركية.
وأفاد مراسل الجزيرة في واشنطن بأن الذي صدمتهم السيارة هم من طرف المناوئين للعنصريين، ولا يعرف إن كان الحادث مقصودا أو وقع بالخطأ. وأضاف أن الشرطة اعتقلت شخصا واحدا.
وقد تصاعد التوتر في الولاية منذ إعلان اليمين تنظيم مسيرته تحت عنوان “وحدوا اليمينيين” ردا على قرار لمجلس المدينة يقضي بإزالة تمثال للجنرال روبرت لي، وهو من دعاة الاتحاد خلال الحرب الأهلية الأميركية.
ويخشى العديد من المنظمات الحقوقية والمعنية بالحقوق المدنية من أن اليمين العنصري في أميركا بات يشعر بثقة متزايدة لاعتقاده أن له أنصارا في البيت الأبيض بعد وصول الرئيس دونالد ترمب إلى الرئاسة.

اقرأ أيضاً:   خطيبة خاشقجي تتهم واشنطن بإخفاء معلومات عن قتله

الجزيرة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى