60 ألف شخص سيؤدون فريضة الحج .. والسعودية تعلن عن إجراءات احترازية

سواليف

أعلنت #السعودية، عن عدة إجراءات لضمان حج صحي هذا العام، حيث يقتصر أداء #الفريضة على 60 ألف حاج من داخل المملكة، وذلك بسبب الظروف التي فرضتها #جائحة #كورونا.

وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) قالت إنه تم تجهيز 4 مراكز لاستقبال #الحجاج قبل دخولهم إلى مكة، هي: “النوارية، والزايدي، والشرائع، والهدا”.

أوضحت كذلك أن هذه المراكز ستستقبل في يومي 7 و8 ذي الحجة (الموافق السبت والأحد المقبلين) الحجاج القادمين من كافة مناطق المملكة، ومنها #حجاج مكة، حيث سيتم تفويجهم لأداء #المناسك عبر حافلات معتمدة ومصرحة من قبل وزارة الحج والعمرة، وسط تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الصحية حفاظاً على سلامة وأمن الحجيج.

اقرأ أيضاً:   لبنان.. حرائق مستعرة في عكار وخسائر جسيمة في الأشجار المثمرة والحرجية

بخصوص الإجراءات الأخرى، أشارت “واس” إلى أنه “جرى توفير قائد صحي لكل 20 حاجاً، فيما أنهت وزارة الحج والعمرة تهيئة 25 مساراً للحجيج في صحن الطواف، بجانب تهيئة ساحات #المسجد #الحرام وأبواب دخول وخروج الحجاج لضمان تطبيق الإجراءات الاحترازية”.

أشارت بيانات وزارة #الحج السعودية أيضاً إلى أن يومي الجمعة والسبت المقبلين، سيكون هناك أكثر من 1700 حافلة مجهزة لنقل ضيوف الرحمن، و33 ألف رحلة نقل للحجاج خلال رحلة المشاعر.
معاقبة المخالفين في الحج

كانت وزارة الحج قد أعلنت بداية يوليو/تموز الجاري، عن فرض غرامة مالية قدرها 10 آلاف ريال (2666 دولاراً)، على من يحاول الوصول دون تصريح إلى المسجد الحرام والمشاعر المقدسة، مؤكدة أنه في حال تكرار “المخالفة” تتضاعف العقوبة.

اقرأ أيضاً:   10 وفيات و 670 إصابة بفيروس كورونا اليوم الجمعة / تفاصيل

وتسعى السعودية سنوياً إلى مكافحة ظاهرة الحجاج المخالفين (بدون تصريح)، عبر غرامات وعقوبات تصل لحد ترحيل الأجانب المقيمين بها.

كان عدد الحجاج المخالفين في موسم حج 1440هـ (2019م) قد بلغ 298 ألفاً و379 شخصاً، بانخفاض نسبته 29% عن العام السابق له، الذي بلغ عدد الحجاج المخالفين فيه 383 ألفاً، بحسب ما أوردته “واس” آنذاك.

اقرأ أيضاً:   فيديو صادم يقود لاعتقال عامل توصيل بالسعودية…شاهد

وللعام الثاني على التوالي، تقيم السعودية شعيرة الحج بعدد محدود من الحجاج يبلغ 60 ألفاً فقط من داخل المملكة، ويمثلون 150 دولة، وفي ظل ضوابط صحية مشددة خشية تداعيات كورونا.

كان عام 1441هـ (2020م) قد شهد موسماً استثنائياً للحج، جراء تفشي جائحة كورونا، إذ اقتصر عدد الحجاج آنذاك على نحو 10 آلاف من داخل السعودية فحسب، مقارنة بنحو 2.5 مليون حاج، في 2019، من كل أرجاء العالم.

يُشار إلى أن السعودية أعلنت أن الأحد أول أيام ذي الحجة (شهر الحج)، وعيد الأضحى في 20 يوليو/تموز الجاري، ويسبقه بيوم الوقوف بعرفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى