14 دولة عربية “تساند” جرائم الصين بحق الإيغور

سواليف

أدانت 43 دولة الخميس 21 أكتوبر/تشرين الأول 2021، #ممارسات #الصين بحق #مسلمي #الإيغور وأقليات أخرى في منطقة #شينجيانغ، وذلك في بيان موحد بالأمم المتحدة، تبعه بيان مضاد دافعت فيه 62 دولة بينها 14 عربية عن #الصين وانتهاكاتها.

وأصبحت المواجهات بشأن أقلية #الإيغور بين الصين و #الدول_الغربية في الغالب، حدثاً معتاداً في كل من الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، إلا أن بيان الدول الداعمة للصين ومنها العربية شكل حدثاً جديداً تحت سقف المنظمة الأممية.
بيان الإدانة

اقرأ أيضاً:   الصين تعثر على نحو 12 مليون طفل لم تكن تعلم بوجودهم

وأعربت 43 دولة، في بيان قرأه سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة نيكولاس دي ريفيير أمام لجنة #حقوق‭‭ ‬‬#الإنسان بالجمعية العامة عن القلق بشأن تزايد “التقارير عن انتهاكات واسعة النطاق ومنهجية لحقوق الإنسان”، متهمة الصين باحتجاز أكثر من مليون شخص في معسكرات.

قالت الدول في البيان إن الاتهامات بالانتهاكات تشمل “تقارير توثق التعذيب أو المعاملة أو العقوبة القاسية واللاإنسانية والمُهينة، أو التعقيم القسري والعنف الجنسي والعنف القائم على نوع الجنس وفصل الأطفال قسرياً عن ذويهم”.

من بين الدول الـ43: تركيا، الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، استراليا، النمسا، بلجيكا، بلغاريا، كندا، كرواتيا، التشيك، الدنمارك، إستونيا، فنلندا، ألمانيا، هندوراس، إيطاليا، اليابان، هولندا، وإسبانيا، والسويد.
بيان الدفاع

اقرأ أيضاً:   استقرار أسعار الذهب في الأردن - جدول

على الطرف الآخر، دافعت 62 دولة بينها 14 عربية عن الانتهاكات الصينية ضد أقلية الإيغور المسلمة، في بيان مضاد.

قالت هذه الدول في بيانها إنها “تعارض المزاعم التي لا أساس لها ضد الصين بدوافع سياسية قائمة على التضليل الإعلامي والتدخل في الشؤون الداخلية لذلك البلد بحجة حقوق الإنسان”.

وأكدت في البيان، الذي حصلت الأناضول على نسخة منه، أنه “يجب على كل الدول الالتزام بمقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة والحياد والموضوعية”.

اقرأ أيضاً:   السعودية حاولت تعطيل اتفاق الأردن والاحتلال .. لماذا ؟

أضاف البيان: “نحن نعارض تسييس حقوق الإنسان وازدواجية المعايير، كما نعارض المزاعم التي لا أساس لها ضد الصين بدوافع سياسية قائمة على التضليل الإعلامي والتدخل في الشؤون الداخلية للصين بحجة حقوق الإنسان”.

الدول العربية الـ 14 التي وقّعت على البيان المضاد هي: مصر، والسعودية، والجزائر، وتونس، والمغرب، والإمارات، وفلسطين، والعراق، ولبنان، وليبيا، والسودان، واليمن، وموريتانيا، والصومال.

كما وقعت عليه دول أخرى، منها: إيران وميانمار وباكستان وفنزويلا وبنغلاديش.

المصدر
عربي بوست
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى