14 جثة مدفونة في حديقة منزل ضابط شرطة سابق… قتلهم انتقاماً

سواليف

عُثر الخميس في #السلفادور على رفات 14 شخصاً على الأقل في حديقة #منزل #ضابط #شرطة سابق هو أيضاً #زعيم #عصابة كان يعمد إلى تصفية أعدائه والانتقام منهم قبل دفنهم في منزله في غرب البلاد.

واكتشف خبراء من معهد الطب الشرعي وجود الرفات في منزل الشرطي السابق هوغو إرنستو أوسوريو تشافيز في تشالتشوابا ، على بعد 90 كيلومتراً غرب العاصمة سان سلفادور.

اقرأ أيضاً:   الحظ يبتسم لسائقة أوبر.. ماذا حدث؟

وإلى هؤلاء الضحايا الـ 14 الذين عُثر عليهم مدفونين تضاف جريمة قتل امرأة وابنتها أوقف بسببها المتهم نفسه في 8 أيار/ مايو.

وقال خبير الطب الشرعي إيزرائيل تيكاس، لوكالة “فرانس برس” إن استجواب الشرطي دفع المحققين إلى إجراء عمليات استخراج الجثث التي قد تستمر شهراً آخر وتكشف عن جثث أخرى.

وكانت لضابط الشرطة السابق سوابق جنائية وسبق أن حوكم بتهمة الاغتصاب.

اقرأ أيضاً:   هديل رياض تستضيف فنغير في لقاء مصور قبل المونديال

وسجّلت في السلفادور 1322 جريمة قتل العام الفائت، بمعدل 20 جريمة قتل لكل 100 ألف نسمة، وهي من أعلى المعدلات في العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى