هل يتناسب هذا الحفل مع ديننا وقيمنا …؟؟؟ / صور

سواليف – خاص

اعلن في عمان عن اقامة احتفال بالمدرج الروماني اواخر الشهر الجاري لإطلاق ألبوم فرقة الإندي بوب/ روك اللبنانية بعنوان “ابن الليل” ضمن “مشروع ليلى” في عمّان وذلك يوم الجمعة 29 /4 / 2016

الفرقة اللبنانية لها متابعوها ومعجبوها ، ولكن عند التمعن في ما تقدمه من اغان لا بد لنا من التساؤل عن ما تتضمنه من قيم وأفكار ، وهل تتوافق مع ديننا وقيمنا ومعتقداتنا ..؟
ومن الأمثلة على اغانيهم التي يؤدونها
أغان بعنوان ( الجن ) و ( ايكاروس ) وغيرها
ومن كلمات اغانيهم :
( شرب دم من قلب الغزال … وننخر الارض بعصيان … رح غطس كبدي بالجن باسم الاب والابن .. سمي الشيطان باسمه وسمي الفنان كذاب .. قلي مين بدك اكون علشان ارضيك ).

13081787_1034477056599035_393588494_n
فماذا تعني تلك الكلمات وما معناها ؟؟؟؟؟

أما صور الدعاية لهم مجموعة تحمل رأس كلب أو ذئب وبحالة تقديس وصور اخرى تظهر على شكل الانسان الذئب او الكلب او المستذئب .
فماذا تعني تلك الصور والى ماذا ترمز ؟؟
ابن-الليل

13090052_1034477003265707_48152077_n

كما اعلنت الشركة المنظمة للحفل عن خصم خاص على التذاكر لمن عمره اقل من 23 سنة !!
قد يتهمنا البعض بالمغالاة والرجعية وعدم مواكبة التطور ، وقد نوصف بأننا بعيدون عن فهم القيم الفنية والإبداع
ولكن ….!!
من حقنا ان نحذر … ونحذّر من كل ما يجلبه الآخرون الينا مما لا يتناسب معنا ومع اخلاقنا وقيمنا وشرائعنا .

من حقنا ان نتساءل .. هل كل ما يعرض خارج حدود الأردن قابل ان يعرض داخله .. ومن يتحمل مسؤولية شبابنا الذين سيتأثرون ولا بد مما سيسمعون ويشاهدون ..؟

سؤال نضعه امام المسؤولين في هذا الوطن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

    1. كلام سليم لكن شبابنا بدون هالاغاني بعانوا من ضياع هوية. مش ناقصنا تفاهات. نحن لا نمنع التفاهات ولكن يجب التحذير من التنحرتط فيها لابعدزالحدود حتى لا يصبح لدينا مجتمع مترهل فكريا ورياضيا

  1. ما هي قيم المجتمع أصلا هل تعتبر سرايا وصية على قيم المجتمع و تملك كتابا يوضح ما هيم معتقداتنا و قيمنا و يحاسب كل من يختلف معه ؟

    , و هل مستقبلنا فعلا يهدده فرقة موسيقية نحتلف او نتفق معها ؟
    من المعيب في ظل كل التطرف و الارهاب المنتشر و الاقتتال الطائفي الذي فكك دولنا و و وجود الكيان الصهيوني على بعد 40 كم من عمان , ان نتحرك ضد فرقة موسيقية لأننا لم نتفق مع بعض كلمات أغنياتها , التي ان طالت ” تعتبر في النهاية ” كلام ” .

  2. هذا المطلوب تشتيت الشباب العربي بشكل عام وتضييع مفهوم الفن والثقافه وزرع عادات دخيله شاذه ومنحرفه حتى بمقاييس الاديان الاخرى غير الاسلام, الله يرحم زمن كان من يحي السهره محمود درويش ومن يطربنا ام كلثوم

  3. والله انا شخصيا ما احب انه اولادي يحضروا هكذا حفلات ولا يتعلموا هكذا كلمات. الفن مطلوب منه ان يكون هادفا وذا معنى وله اهداف ساميه ويرتقي بتفكير الانسان . ان لم يكن هكذا فهو تفاهه لا تستحق المشاهده. قال حرية تعبير وابداع . هو هذا الكلام الفارغ اللي يضيع شباب الامه. وما شفت واحد يدافع عنه الا كان في عقله انحراف ويظن نفسه الافضل والاكثر تميزا في مجتمعه. نعم نحن لا نحب الخراف والعبيد المقلدين لكن لا نحب ايضا متمردين …… لا يملكون سوى الصراخ وكلمات الدم والشيطان للتعبير عن ابداعهم. هذه نماذج غير صالحه لتكون قدوه .

  4. عشت في الغرب و عايشت شبابهم .. لم ارى شيء سخيف و تقليد اعمى لاي حصاره اخرى .. بالعكس كانوا يستمتعون بسماع الموسيقى المصريه القديمه دون ان يفهموا الكلمات لانها تبقى اصيله بمحتواها ايا كان.. شرط ان تبقى بلغتها الاصليه و لو انها ترجمت للانجليزيه لفقدت قيمتها .. و هذا السر وراء السخف الذي نتلمسه و هو ان التلقيد ينزع السحر من اي منتج حضاري ايا كان معناه .. فتلك الكلمات لو اتتنا باللغه الاصليه المرتبطه بتلك المسيقى لما شعرنا بما نشعر فيه على حالها بالعربيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى