نقوش تكشف طقوسا مارسها أكلة لحوم البشر

سواليف – قال علماء بريطانيون، ان نقوشا على عظمة بشرية عثر عليها في موقع أثري من عصر ما قبل التاريخ في كهف جنوب انجلترا تظهر أن أكلة لحوم البشر كانوا يأكلون فرائسهم ثم يجرون طقوسا لدفن البقايا.

وحسب نتائج الدراسة التي أجراها متحف التاريخ الطبيعي البريطاني وكلية لندن الجامعية، يبدو أن عظمة الساعد قد نزعت من مكانها ونزع اللحم عنها ومُضغت قبل الحفر عليها بشكل متعرج وكسرها لاستخراج النخاع العظمي منها.

اقرأ أيضاً:   عالم يوضح ما هو لون الشمس

وأكد العلماء أن الرسوم المتعرجة هي نقوش محفورة، وليس لها أي غرض بل هي رمزية.

وقالت سيلفيا بيلو من متحف التاريخ الطبيعي والتي شاركت في الدراسة مع زملاء من كلية لندن الجامعية، ان النقوش مشابهة لنقوش أخرى عثر عليها في مواقع أثرية أخرى في أوروبا.

وأضافت “مع ذلك، الشيء الاستثنائي في هذه الحالة هو اختيار المادة الخام، وهي عظمة بشرية، والسياق المتعلق بأكلة لحوم البشر الذي أنتجت فيه”. موضحة ان “النقش عنصر له معنى في ممارسة أكل لحوم البشر وغني بالدلالات الرمزية”.

اقرأ أيضاً:   اختراع أردني يتأهل لبرنامج نجوم العلوم

وتعزز النتائج التي نشرت في دورية (بلس ون) الدراسات السابقة التي أجريت على عظام عثر عليها في الموقع الذي يسمى كهف جوف الذي يعتقد أنه يرجع إلى العصر الحجري القديم في بريطانيا، واكتشف عام 1880 في سومرست بجنوب انجلترا، وشهد عمليات تنقيب على مدار عقود انتهت في 1992.

بترا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى