نصب تذكاري للخونة

#نصب #تذكاري للخونة

د. عبدالله البركات


وعد الرئيس الفرنسي مكرون ما يسمى بالحركي وهم العملاء الجزائريين الذين حاربوا مع فرنسا ضد الثورة الجزائرية بإقامة نصب تذكاري يخلد دورهم في الحرب ضد تحرير الجزائر . واعتذر لهم عن تخلي فرنسا عنهم وتركهم يلاقوا مصيرهم الاسود على يد الشعب الجزائري. بل ان من استطاع منهم الوصول الى فرنسا حُجزوا في معسكرات اعتقال لا انسانية.
الخيانة جزء لا بتجزأ من نضال الشعوب. لذلك أعجب ممن يغضب اذا قلنا ان الخيانة كانت من اهم اسباب القاء القبض على الابطال الفلسطينين.
قد تؤخر الخيانة انتصار الشعوب ولكنها لا تستطيع ان تغير سنة الله في نصرة المظلومين واصحاب الحقوق الشرعية.
قد تقيم فرنسا واسرائيل أنصاباً تذكارية للخونة. ولكن ذلك لن يكون الا تذكيراً بجرائمهم ووصمة عار على جباههم لا تنسى.

اقرأ أيضاً:   الولايات المتحدة: ما بين الوباء والركود الاقتصادي والتضخم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى