منظمة جند الاردن مجدد – لماذا ؟؟؟ / نايف السليم

منظمة جند الاردن مجدد – لماذا ؟؟؟
في ظل الاوضاع الامنيه المترديه في المنطقه وبروز نجم المليشيات الشيعيه الشعبيه في المنطقه والتي اخذت تلعب دور الجيوش الوطنيه واصبحت ذراع ايران الفرس المجوس الضارب والتي باتت تهدد الوجود العربي برمته وعلى ضوء ذلك اصبحت الامه باسرها أسيرة النظره الضيقه للحكام والانظمه الحاكمه في المنطقه وغياب النظرة الاستراتيجيه لطبيعة الصراع المحتدمه بين الفرس والعرب والتي ترتدي لبوس المذهبيه والطائفيه لم يعد للاردن الوطن والهويه أي خيار لدعم أمنه واستقراره واعادة صياغة نظرته الامنيه ونظريتها المتداعيه سوى تشكيل ميليشياه الوطنيه تحت عين الدوله ورعايتها !!!!
الاردن يواجه اخطارا وتحديات داخليه وخارجيه غير مسبوقه فرضها غياب النظره الواقعيه لمجريات الاحداث حولنا فالاردن في عين العاصفه وقواته المسلحه تتحمل اعباءا شاسعه على حدوده الشرقيه والشماليه والغربيه وبتنا بين فكي كماشه نجتر اذيال الخيبه على ضوء التغييرات الحادثه على المستوى العالمي والكوني وتحديدا بعد الانتخابات الامريكيه الاخيره والتدهور المستمر للاوضاع الامنيه التي تهدد وجودنا الماثله بوضوح من حولنا الا اذا كان هنالك قرار مبيت ومخفي عن الشعب لتدمير الهويه والدوله الاردنيه !!!
نعم نقولها بكل وضوح وبلا مواربه وبصراحه متناهيه ميليشيا( جند الاردن )الوطنيه والرديف لقواتنا المسلحه باتت ضروره ملحه بل ضرورة الضرورات لمواجهة الاستحقاقات القادمه من الشمال والشرق لحدودنا والتي تزحف على بلدنا والذي يستوجب تحصينه من الاخطار الداهمه وبغير ذلك فاننا نمارس لعبة النعامه التي تضع رأسها في الرمل لمواجهة الخطر أو ان هنالك نوايا سيئه مبيته ضد هذا الشعب والبلد الذي يحصد ويلات حفاظه على المملكه ابعادا عن سدة اتخاذ القرار السياسي والاقتصادي والامني بحيث بتنا غرباء في اوطاننا ولا يسمع لكلام اي عاقل في هذه البلاد سوى للطغم التي تضع في دائرة صنع القرار الضيقه والتي كل ممارساتها لا تبشر بلادنا وشعبنا بالخير بل اصبحت لغة (المافيا والشلليه) مقدمه على خيارات شعب وارادته وقراره على كافة المستويات !!!!
منظمة جند الاردن مليشياتنا القادمه لمواجهة الغزو الفارسي المجوسي الذي يطرق الابواب بشده ومن يقول بغير ذلك فهو يسوف على مصير شعب كان على وولاة امره ان يهيئوه لمواجهة مصير مظلم ووضعوه اما م قدره الذي لامفر منه وبعد ان الغوا خدمة العلم وخزانه البشري فريسه التطرف والمخدرات التي تغزو اسواقه بوضوح ملفت للنظر او مصيره الذبح والسحل على ايدي ميليشيا المنطقه التي ستغزو بلادنا لتدشين الامبراطوريه الصفويه الفارسيه !!!!
نعم والف نعم منظمة جند الاردن التي يجب تهيئتها وتدريبها وتسليحها وبما يتماشى مع حروب التحرير الشعبيه وحروب المدن لمواجهة تلك الاخطار التي تهدد وجود الدوله الاردنيه وهويتها ووجودها !!!!!
الكاتب والشاعر نايف السليم
[email protected]

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى