“ملكة الأفاعي” انتقمت.. نهاية مأساوية لأشهر صائد ثعابين

سواليف

توفي صائد الأفاعي الشهير، أبو ضارين حسين، في مستشفى ترملوه الماليزية بعد تعرضه للدغة أفعى عملاقة من نوع كوبرا “ملكة الأفاعي” أثناء محاولته اصطيادها في مدينة بينتونغ الماليزية، بعد أن تم استدعاؤه للقبض عليها.
وكان أبو ضارين قد تلقى الاثنين الماضي اتصالاً هاتفياً يعلمه بوجود أفعى عملاقة من نوع #ملكة_الأفاعي، وأثناء محاولة القبض عليها قامت الأفعى بلدغ أبو ضارين في يده، ليتم نقله بعد ذلك إلى مستشفى بنتونغ، حيث كان لا يزال بوعيه، ولكن أثناء نقله إلى مستشفى ترملوه الأربعاء الماضي لإجراء العملية أصيب بانخفاض في ضغط الدم ليدخل في غيبوبة مرة أخرى وفارق الحياة يوم الجمعة.
أبو ضارين رأس قسم مكافحة أفاعي #الكوبرا في شعبة الإطفاء المحلي بمدينة “تملوه” واشتهر بتعليم زملائه كيفية التقاط الزواحف والأفاعي دون الإضرار بها بحسب موقع العربية
وعلاقته بالأفاعي لم يشبها الخوف أو التردد بالرغم من تعرضه للدغات الأفاعي لأكثر من ثماني مرات، إلا أنه استمر في توعية الناس بطرق التعامل مع الأفاعي ومكافحتها مشياً على خطى والده، الذي كان أيضاً صائد ثعابين شهيراً. وقد وورى جثمانه الثرى في مسقط رأسه بمدينة كيلانتان في #ماليزيا.

اقرأ أيضاً:   كيف يؤثر القمر في الحياة على الأرض؟
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى