مبادرة “الي ما بلزمك بلزمنا” في مستشفى الأطفال .. صور

سواليف

ما زالت مبادرة الي ما بلزمك بلزمنا تسير على خطى الخير ، من منطلق الإنسانية والواجب المهني ، وانطلاقا من شعار الحسين – رحمه الله – ‘الإنسان أغلى ما نملك’ ، ومن هذا المنطلق فقد قامت ‘مبادرة الي ما بلزمك بلزمنا’ ممثلة بمنسق الحملة عبدالله ابوخضير والذي يشرف عليها الاعلامي احمد الوكيل بزيارة مستشفى الملكة رانيا العبدالله للأطفال يوم السبت ، وتوزيع الهدايا على أطفال ‘السرطان’ ، علهّا تكون شرفة أمل لأطفال ابتلاهم القدر بصحتهم وعافيتهم ، راسمين الابتسامة على جدران قلوبهم اليائسة من هذا المرض ‘الفتّاك’.

‘الي ما بلزمك بلزمنا’ كانت الامل اليوم للمركز ،برفقة الإعلامي سيف ابوخضير ومتطوعين المبادرة ومؤسسة HOOKHAND للفنون وشركة لميس للسياحة والسفر

، وقد كان استقبال إدارة المستشفى وعلى راسهم الدكتور موسى رياشات حافلا بالنشوة والترحيب ، كما كانت علامات السرور بادية على أطفال الستشفى ، الذين برُقت أعينهم لزيارة ‘مبادرة الي ما بلزمك بلزمنا’ ، ويبدو أن كلماتهم البريئة تبعثرت سعادة للهدايا التي تلقونها ، وقد تم التجول في مرافق المركز حيث النظافة والترتيب وحسن التعامل والقيام بآداء واجبهم على اكمل وجه.

وقد تشرفت ‘مبادرة الي ما بلزمك بلزمنا ‘ بزيارة مستشفى الملكة رانيا العبدالله للأطفال ، الذي يعتبر صرحا طبيا وعلاجيا في الاردن ، وقد كان لهذه الزيارة أطيب الأثر على ‘الي ما بلزمك بلزمنا ‘ ، فقد كان جمال الزيارة أن ترى الأطفال سعداء بالرغم من مرض يحدّق بحياتهم ، إضافة إلى حسن استضافة المستشفى الذي اعتبر بصمة جدير الاهتمام بها,وهنا تسعى ‘مبادرة الي ما بلزمك بلزمنا’ لحفر معالم الخير والأمل في نفوس من احتاج إلى أمل يعيد الحياة إلى نفسه من باب ‘لا حياة مع اليأس ولا يأس مع الحياة’.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى