مارغو حداد: فخورة بتكريمي بمهرجان السينما بجرش ويجب ان يكون للمهرجان دور مباشر في دعم السينما الأردنية

سواليف: غيث التل

عبرت الفنانة الأردنية مارغو حداد عن فخرها واعتزازها بتكريمها خلال افتتاح فعاليات الدورة الاولى لمهرجان السينما في مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته ال 34

وقالت حداد في حديث خصت به موقع سواليف بأنه لا يمكن وصف سعادتي بالدعوة التي تلقيتها للمشاركة في فعاليات مهرجان جرش السينمائي، وهو ما يشكل اضافة حقيقية لتجربتي وخبرتي بالذات على صعيد التواصل مع السينمائيين العرب.
وأضافت انني تشرفت بلقائي مع عمالقة الفن الأصيل والنجوم العرب ورموز دالة على زمن الفن الجميل الذي لا ينتهي أبدا ودلالة على الاحتفاء الذي تحظى به السينما العربية في الاْردن.

ووصفت حداد افتتاح المهرجان بأنه في حقيقة الامر، احتفاء بالفنان والمبدع العربي، على وجه الخصوص مؤكدة ان تكريمها في المهرجان يعني لها الكثير الكثير وأنها تعجز عن التعبير عن مشاعرها على هذا التقدير لمشوارها الفني الطويل والذي ابتدئ منذ أن كانت في الخامسة من العمر ولم يتخلل هذه السنين الطويلة أي ابتعاد عن الفن ولو للحظة واحدة.

اقرأ أيضاً:   تكريم النجمة الاردنية الدباس في قرطاج

وتضيف حداد ان لهذا التكريم خصوصية كبيرة كونه يأتي على ارض الوطن وتحديدا في جرش التاريخ والحضارة لذا هو يعني الكثير، ويعد تقديرا لها.
وتؤكد انه شكل مفاجأة سارة لها، حيث أن الفنانين اعتادوا أن التكريم يأتي بعد مرحلة طويلة نسبياً ولكن إيمان مهرجان جرش للثقافة والفنون وفلسفته في أن التكريم طالت جميع الأجيال والفنانين الذين سطروا اعمالاً اتسمت بالتميز والانتشار ولم تكن المرحلة والمسيرة الفنية الطويلة أو عدد الأعمال الكبيرة هي المقياس مثنية بذات الوقت على مدير مهرجان جرش أيمن سماوي على هذا الإبتكار والإضافة للمهرجان ومقدمة الشكر لوزير الثقافة الدكتور محمد أبو رمان الذي قدم الدعم الكامل لإنجاح هذا الحدث

اقرأ أيضاً:   تكريم النجمة الاردنية الدباس في قرطاج

خطوة موفقة تحتاج للاستمرار

وعن رأيها في المهرجان بحد ذاته تقول مارغو أن فكرة إقامة المهرجان مهمة جداً خاصة ان العديد من المهرجانات المشابه لم تكن فقط واجهة حضارية وثقافية للدول التي تقام بها، بل شكلت دعماً حقيقياً لصناعة السينما المحلية داخل الدولة التي يقام فيها، وثانيا، أن هذه المهرجانات تقدم نماذج مختلفة من سينما العالم لجمهور البلد المضيف.
وتنوه إلى ان ذلك يساعد على تعدد التجمعات السكانية وتنوعها على نحو يثري المجتمع ويفيده ويدعم ثقافته.
إلا أن مارغو تشير إلى ضرورة نشر الوعي بهدف جذب الجمهور وتتساءل: من دون أن يكون هنالك جمهور كبير يشاهد الأفلام، ومن دون أن يكون هناك دور مباشر للمهرجان في دعم الإنتاج السينمائي المحلي، فما فائدة المهرجانات؟ حيث هناك مهرجانات أخرى تقام في بلدان عربية أخرى فشلت في ترسيخ فكرة المهرجان كمجال للعرض والتشجيع والدعم والتوجه للجمهور وبالتالي فإنه بات لزاماً على الدولة ان تقدم الدعم لصناعة السينما وتوفر الأجواء المناسبة لجذب الجمهور لمشاهدة هذه الصناعة

اقرأ أيضاً:   تكريم النجمة الاردنية الدباس في قرطاج
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى