دق سلف …..حينما نفقد من نحب

دق سلف …..حينما نفقد من نحب
مهند الهندي

حينما تفقد من تحب وتشعر بأن حياتك قد انتهت
وبأن الحزن قد تربع على عرش قلبك وجردت من كل الامال والاحلام التي تلاشت في لحظة
ف حينها تتساوى عندك الايام والليالي وبان الكابوس لا يتنهي
لا تستطيع ان تفرق بين الساعة والثانية او بين الليل عن النهار وبأن الوقت يمضي ببطء قاتل
لا تحس لوجودك بأي قيمه وتسير الى المجهول بلا هدف محدد وكانك في حلم مزعج تريد ان تستيقظ منه
تعيش في عالم من العزله تنطوي على نفسك وقد دخلت في دوامة من الهم والحزن والدموع تنغمر وتتساقط لا تستطيع الخروج منها مهما حاولت ف تهرب ل ترتمي بين احضان خيالاتك وتغمض عينيك تبحث عن الراحه ……
تحتضن وسادتك … وتسكب العبرات وتنادي من تحب بصوت مبحوح ومجروح قد أمتلئ بالتعب والحزن
ف تحس وكأنه بجانبك …. يحتضنك يمسح دمعك بيده
ويخف عنك بهمساته ف تحس بالامان والاطمئنان
وفجأة تعود الى واقعك الحزين ف تفتح عينيك وتصرخ بألم لأن من أحببته قد ودعك ورحل ولن تجد من يخفف عنك
اعلم بأن الموت حق …. وبأن هذه هي سنة الحياة ولكن الالم الحقيقي في أنه استعجل الفراق ويذهب دون مشاركتك بما كنت قد رسمت له في المستقبل من حلم وراحه وامل …..وبأن القادم أجمل

اقرأ أيضاً:   يختنق ليل المدينة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى