تخصيص منطقة حرجية في إربد لعزل الحيوانات المصابة بالفيروس

سواليف
خصصت مديرية زراعة إربد، منطقة حرجية لعزل الحيوانات المصابة بفيروس كورونا المستجد بعد واقعة إصابة كلب بالفيروس في الرمثا الخميس.

وقال مدير صحة إربد الدكتور رياض الشياب، الجمعة، إنه “تم نقل الكلب المصاب من منزل مالكه في الرمثا إلى منطقة عزل حرجية في إربد التي تتوفر فيها معايير الرفق بالحيوان والحفاظ على سلامته”.

اقرأ أيضاً:   الخرابشة عن الوضع الوبائي " الاردن يحتل المركز الأول في مؤشرات الوفاة في الاقليم"

وأضاف الشياب، أنه “تم التنسيق مع مديرية زراعة إربد لتحديد مكان مخصص لحجر الكلب أو أي حيوانات أخرى قد تتعرض للإصابة بالفيروس لاحقاً وفق قوانين وقواعد الرفق بالحيوان المتسقة مع قوانين المنظمات والجمعيات التي تعنى بذلك”.

من جانبه قال مدير مديرية زارعة إربد الدكتور عبد الوالي الطاهات، إنه “تم تجهيز المكان بما يتفق مع أصول وقواعد الرفق بالحيوان وتوفير احتياجاته داخل أحد الأماكن الحرجية التي تم توفير حراسة مشددة عليها من قبل العاملين في قسم الحراج”.

اقرأ أيضاً:   ارتفاع الوفيات و نسبة الفحوص الايجابية اليوم الاحد

وأعلن وزير الصحة الدكتور سعد جابر، الجمعة، عن إصابة كلب في إربد بعد ظهور نتيجة عينة فحص فيروس كورونا المستجد “إيجابية” له.

وأضاف ، أن “أحد الفحوص المخبرية لأحد المختبرات الخاصة أثبتت “إيجابية” إصابة الكلب وقامت كوادر وزارة الصحة بأخذ العينة والتأكد حيث ثبت أنها “إيجابية”.

وأوضح جابر أنه “يتم حالياً البحث عن مكان مناسب لعزل الكلب المصاب وإيوائه، والتقصي عن مصدر الإصابة وفحص مالك الكلب واتباع البروتوكول الطبي المعتمد”.

اقرأ أيضاً:   تأخر رسائل الفحص تحجر عريسا في المستشفى 14 يوما

وأكّد جابر أن إصابة الكلب تعتبر “من الحالات النادرة ونسبة إصابة الإنسان من الحيوان قليلة ولكنها ممكنة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى