بعد الرنة الأولى..

مقال الخميس 23-2-2017
النص الأصلي
بعد الرنة الأولى..
قالت شركة نوكيا أن الهاتف الأسطوري ،حسن السيرة والسلوك،عطر الأخلاق ، صاحب العمر الطويل ، والصوت الدافئ ، ولعبة الحيّة بمستوياتها الثلاثة ،والشاشة الخضراء ، واللون الرمادي الداكن ، والآلة الحاسبة البدائية ، والرنات المحدودة لا سيما موسيقى موزارت “يا أنا يا أنا أنا وياك” ، والرنّة الخاصة بالشركة الفنلندية “ترلم ترلم ترلم ترلم ترااااااام”..نوكيا “3310” أخيراً سيعود إلى الحياة من جديد وسيكون بين أيدنا مع نهاية شهر شباط الحالي كما وعدت الشركة جماهير الهاتف المحبوب..
طبعاً هذا الهاتف الملتزم ، الشريف العفيف ،الذي لم يتورط بقصص الصور الشخصية، ولا المحادثات المرئية،ولا الفايبر، ولا الواتساب ولا يعرف طريقاً لمواقع التواصل الاجتماعي ولا يساعد برسم “القــُبل” والورود وقلوب الحب بين المستخدمين خوفاً من الفتنة والمجاملات الزائفة ،هذا الهاتف الذي يتمتّع بسمعة مثل المسك سيعود من جديد بعد 17 سنة منذ أول ظهور له في عالم الاتصالات..
هذا الهاتف الوقور كان لا يحب كثرة الكلام فمثلاً إذا أرسل إليك أحدهم رسالة طويلة أو بيتين من الشعر فإنه يكتفي بالشطر الأول ويحذف الشطر الثاني ، كما انه لا يعترف بالكمّ على حساب النوع فهو مثلاَ لا يستطيع أن يحتمل أكثر من 300 اسم في ذاكرته لأنه يعرف أنه من المستحيل أن تهتم بــ300 شخص بنفس الدرجة ، وعليه يستحيل التخزين أكثر من هذا العدد إما أن تشطب أو لا تخزنه بالأصل..
**
بالمناسبة ، كنا نتحايل على نوكيا 3310 وإمكانياته المحدودة ونرسم قلب حب كبير بواسطة إشارات الاستفهام المتكررة أو “عيد سعيد” بعلامات التعجب ونحتفظ بمثل هذه الرسائل لأنها استغرقت وقتاً طويلاً من المصمم حتى أنجزها ،وذلك بغية إعادة إرسالها في العيدين الفطر والأضحى القادمين وأعياد ميلاد الأصدقاء والمقربين خلال السنة..
برغم فرحتي بهذا الخبر ، الا أنني حزّنت كثيراً…فشركة نوكيا قادرة أن تعيد “3310” إلى الحياة ، لكنها لا تستطيع أن تعيد حامليه إلى الحياة..ولن تستطيع أن تعيد المكالمات الدافئة بين المغترب وأمه في نهاية الأسبوع، ولا بين الحبيب الغائب والحبيبة المنتظرة، لا تستطيع شركة نوكيا ان تعيد تلك المكالمة الأخيرة قبل الفراق، ولا أن تعيد بحّة الصوت عند البوح عن الأشواق، لا تستطيع نوكيا أن تعيد لنا أرقام من رحلوا ،ووجوه من رحلوا ، وأصوات من رحلوا، وضحكات من رحلوا ، لن تستطيع أن تعيد شركة نوكيا ، قائمة الأسماء المفقودة بسبب “سوفت وير” العمر ،أو أثناء النقل إلى الهواتف الذكية المؤثثة بالرفاهية والتنوع و المفروشة بسجاد النسيان…
تستطيع أن تعيد نوكيا (3310) لكنها لن تستطيع أن تعيد صوت أمي بعد الرنة الأولى..

اقرأ أيضاً:   تشكيلات ادارية بمستشفيات ومراكز صحية / أسماء

احمد حسن الزعبي
[email protected]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫17 تعليقات

  1. رحم الله والدتك يا استاذ احمد الامهات اجمل ما في حياتنا كانت رحمها الله تمثل المراه الاردنيه خير تمثيل ببساطتها وحكمتها لقد احببناها كثيرا من خلال كتاباتك عنها ماجمل الامهات….

  2. قتلني هذا المقال ووضعني في زمهرير البرد الشديد، ويح قلبي !!
    من المؤكد اني تذكرت صديقا وجدتني اقبله قبة وداع لجسم رجل فاضل قبل ان نواريه التراب
    فبموته خسرت ركنا في عمري المتهالك على بعضه خسرت اشخاصا كثر لكن ابو زيد امام مسجد بلال بن رباح بموته تأكدت انها لا تستحق الاسف ابدا

  3. رحم الله والدتك وغفر لها وادخلها ربي جنات الفردوس الاعلى انه على ذلك لقدير

  4. إبداع لا حدود له….كأنك تشعر بما يشعر به قراؤك…مقال دغدغ المشاعر وأيقظ اشياء كثيره في النفس….رحم الله والدتك أستاذ أحمد ووالدينا….تعرفنا عليها من خلال كتاباتك هنا …وكنت أراها في عمتي (والدة زوجي أطال الله عمرها)…يا ريت نرجع نسمع أصوات ونبرات من رحلوا…..

  5. من الوفاء أن تكتب عن هذا الجهاز البسيط الذي يحمل أسماء من واراهم الثرى..ويحمل أجمل الذكريات ﻷصواتهم ورسائلهم ..رحم الله والدتك وجميع أموات المسلمين

  6. استاذ احمد رحم اللّة والدتك واسكنها فسيح جناتة
    واللّة اني اعيش لحظات قراة مقالك وكانها الحقيقة بعينها فانت تعبر عن كل الاشياء التى نكون قد نسناها وتعيد لها الحياة
    على كل حال اذا نزل نوكيا 3310 على السوق لاشتري واحد حتى لو ام استخدمة

  7. كلماتك جميلة وموجعة استاذ احمد فقد رجعتني لتلك الايام فعلا كانت ايام جميلة وفيها ذكريات رائعة تستطيع نوكيا ان تعيد جهاز الهاتف ولكنها لا تستطيع ان تعيد المشاعر الدافئة والحنان والمحبة التي كنا نشعرها تصلنا من المحبين عبر هذا الهاتف

  8. لله درّك أستاذ احمد كم توجع كلماتك و كم تقلب صفحات عمري الغابر
    كتبت فأبدعت فابكيت غيرك

  9. أستاذ أحمد..من فترة وأنا أهرب من قراءة كتاباتك…ليس لشيء إلا أن كلماتك تلمس اوجاعانا وتفتح بجرأة دفاتر ذكرياتنا…ابكيتني مرة أخرى….رحم الله أمي وأمك..ونعم…لن تستطيع نوكيا إعادة صوتيهما بعد الرنة الاولى

  10. الله يرحم والدتك ويجعلها من سكان الجنه مع الصالحين الهم امين .. والله يسعدك ويطول بعمرك وتضل تحكي بصوتنا بضميرك اللي بحسه كل انسان نظيف وعقله ورثحه لسه فيها واقع نقي .. ويخليلك من تبقي من اهلك ويطول باعمراهم .. ويا عزيزي اللي بروح ما برجع لا بنوكيا ولا بغير اجهزه ولكنها تبقي ثابته بذاكرة احسن من ذاكرة نوكيا ..ذاكره ووجدان ربك بس خلقهم ويسلم قلبك

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى