ايران تدخل على خط الازمة / ديمه الفاعوري

ايران تدخل على خط الازمة

يشهد العراق حاليا حركة واسعة للوفود الاقليمية وتحديدا الايرانية التي تسعى لايجاد وساطة تفضي لانهاء الازمة التي اشعل فتيلها السيد مقتدى الصدر بعد ان بدأ انصاره اعتصاما مفتوحا من المؤمل ان يصل ذروته الجمعة حيث سيشارك به ربع مليون مواطن.
بوابات المنطقة الخضراء في بغداد تحولت الى مكان جماهيري لتجمع شيوخ العشائر لمناقشة الاوضاع السياسية والاستماع للمناظرات الشعرية واقامة مآدب الطعام الامر الذي اجبر قادة الخضراء بمن فيهم السيد حيدر العبادي رئيس الوزراء لاتخاذ طرق ثانوية لدخول هذه المنطقة المحصنة والمحاصرة في نفس الوقت .
باتفاق الجميع, فان الاوضاع في البلاد تشهد ازمة خانقة ومعقدة فالسيد مقتدى الصدر اجتمع مع لجنة شكلها واختار الوزراء ضمن قائمة تضم تسعين شخصية قدمها لرئيس البرلمان متجاوزا الدور الفعلي لرئيس الوزراء حيدر العبادي هذه الخطوة يراها البعض بأنها وسيلة ضغط لتحفيز العبادي على الاسراع في تحقيق الاصلاحات, اما دولة القانون فكشف عن نية العبادي اقالة 9 وزراء سيتم استبدالهم بآخرين من أصحاب الكفاءة تراعي تنوع المجتمع العراقي مؤكدا على ضرورة مصادقة البرلمان العراقي على تعديلات رئيس الحكومة التي سيطرحها للتصويت السبت المقبل.
هذه التطورات والقوائم التي وضعها الصدر او العبادي يبدو انها لا تعدو سوى سجالات واستعراض للقوى لن يكون له اي تأثير فعلي في الواقع ولا يعدو سوى تنويع للازمات التي اعتاد العراقيون على التعايش معها لان التدخل الايراني على خط الازمة لن يفرض سوى خارطة طريق معدة مسبقا وسينفذها الجميع دون اي تعليق

اقرأ أيضاً:   وقفات مع أثر الحبيب محمد
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى